map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

إنهاء مشروع إنارة شوارع مخيم اليرموك بالطاقة الشمسية

تاريخ النشر : 13-06-2021
إنهاء مشروع إنارة شوارع مخيم اليرموك بالطاقة الشمسية

مجموعة العمل – دمشق

أنهى المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، مشروع إنارة شوارع مخيم اليرموك وفلسطين بالطاقة الشمسية، وذلك ضمن حملة التضامن الوطنية التي أطلقها المؤتمر في أيار مايو الماضي، الهادفة إلى تقديم الدعم الإغاثي والإنساني لأهالي مخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق، وإعادة الحياة إلى المخيم.

ووفقاً لأحد أعضاء المؤتمر الشعبي أن عملية تركيب الإنارة تم بالتعاون مع جمعية مهجة القدس، حيث تم تزويد شارع اليرموك وفلسطين بأجهزة إنارة تعتمد على الطاقة الشمسية في ظل انقطاع تام للتيار الكهربائي عن المخيم.

وكان المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج قدم خلال شهر رمضان المنصرم مساعدات غذائية عاجلة للعائلات الفلسطينية في مخيم اليرموك والنازحين إلى مناطق جوار المخيم في يلدا.

وتبلغ عدد العائلات التي تقطن حالياً في مخيم اليرموك أكثر من 500 أسرة يفتقدون لأدنى مقومات الحياة، فيما طالب النازحون، محافظة دمشق والفصائل الفلسطينية العمل على عودتهم إلى منازلهم وممتلكاتهم وإنهاء معاناتهم ومأساتهم المعيشية والاقتصادية، أسوة بالمناطق الأخرى التي سمح لسكانها بالعودة إليها، وضرورة تسريع العمل على تخديم اليرموك وتأهيل البنى التحتية وإمداده بالكهرباء والماء.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15517

مجموعة العمل – دمشق

أنهى المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، مشروع إنارة شوارع مخيم اليرموك وفلسطين بالطاقة الشمسية، وذلك ضمن حملة التضامن الوطنية التي أطلقها المؤتمر في أيار مايو الماضي، الهادفة إلى تقديم الدعم الإغاثي والإنساني لأهالي مخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق، وإعادة الحياة إلى المخيم.

ووفقاً لأحد أعضاء المؤتمر الشعبي أن عملية تركيب الإنارة تم بالتعاون مع جمعية مهجة القدس، حيث تم تزويد شارع اليرموك وفلسطين بأجهزة إنارة تعتمد على الطاقة الشمسية في ظل انقطاع تام للتيار الكهربائي عن المخيم.

وكان المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج قدم خلال شهر رمضان المنصرم مساعدات غذائية عاجلة للعائلات الفلسطينية في مخيم اليرموك والنازحين إلى مناطق جوار المخيم في يلدا.

وتبلغ عدد العائلات التي تقطن حالياً في مخيم اليرموك أكثر من 500 أسرة يفتقدون لأدنى مقومات الحياة، فيما طالب النازحون، محافظة دمشق والفصائل الفلسطينية العمل على عودتهم إلى منازلهم وممتلكاتهم وإنهاء معاناتهم ومأساتهم المعيشية والاقتصادية، أسوة بالمناطق الأخرى التي سمح لسكانها بالعودة إليها، وضرورة تسريع العمل على تخديم اليرموك وتأهيل البنى التحتية وإمداده بالكهرباء والماء.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15517