map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مدير الأونروا في سورية: تركيزنا على عودة اللاجئين إلى مخيمي اليرموك وعين التل

تاريخ النشر : 28-06-2021
مدير الأونروا في سورية: تركيزنا على عودة اللاجئين إلى مخيمي اليرموك وعين التل

مجموعة العمل – مخيم اليرموك 
قال "أمانيا مايكل إيبي" مدير شؤون الأونروا في سورية، إن تركيز وكالة الأونروا الأساسي هو عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مخيمي اليرموك في دمشق وعين التل في حلب، وأضاف إيبي خلال لقائه السفير الفلسطيني "سمير الرفاعي" أن الأونروا بدأت إنشاء بعض الخدمات في هذين المخيمين بما في ذلك توزيع المساعدات الغذائية وتقديم الخدمات الصحية من خلال العيادات الصحية المتنقلة.
ونوه أمانيا قائلاً: "إن المهمة التي تنتظرنا كبيرة وتتطلب التنسيق وتبادل المعلومات وكسب التأييد والدعم المالي للأونروا كما إن إعادة تأهيل منشآت الأونروا في مخيم اليرموك الذي أصيب بالدمار من أولويات عملي وذلك لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين على العودة إلى هذا المخيم في ظل معاناتهم الكبيرة نتيجة للمبالغ الهائلة التي يضطرون إلى دفعها كبدل إيجار للشقق التي يستأجرونها". 
وأطلع أمانيا الرفاعي على آخر التطورات الوكالة ووضعها المالي وعلى آخر المستجدات الخاصة بالمؤتمر الدولي الذي سيعقد برعاية الأردن والسويد هذا العام، لمناقشة خطط تمويل الأونروا وتحديثها. كما استعرض الجانبان الطرق والوسائل لتحقيق مزيد من التعاون. 

من جهته أعرب الرفاعي عن استعداده للتعاون مع الأونروا لمواصلة تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين في جميع أنحاء سورية، وأكد أن اللجنة المكلفة بإزالة الأنقاض من مخيم اليرموك تنتظر موافقة رسمية للسماح للناس بالدخول إلى منازلهم وإزالة الأنقاض منها حتى تتمكن اللجنة من استكمال مهمتها كخطوة أولى للعودة اللاجئين وإعادة الحياة إلى المخيم.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15608

مجموعة العمل – مخيم اليرموك 
قال "أمانيا مايكل إيبي" مدير شؤون الأونروا في سورية، إن تركيز وكالة الأونروا الأساسي هو عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مخيمي اليرموك في دمشق وعين التل في حلب، وأضاف إيبي خلال لقائه السفير الفلسطيني "سمير الرفاعي" أن الأونروا بدأت إنشاء بعض الخدمات في هذين المخيمين بما في ذلك توزيع المساعدات الغذائية وتقديم الخدمات الصحية من خلال العيادات الصحية المتنقلة.
ونوه أمانيا قائلاً: "إن المهمة التي تنتظرنا كبيرة وتتطلب التنسيق وتبادل المعلومات وكسب التأييد والدعم المالي للأونروا كما إن إعادة تأهيل منشآت الأونروا في مخيم اليرموك الذي أصيب بالدمار من أولويات عملي وذلك لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين على العودة إلى هذا المخيم في ظل معاناتهم الكبيرة نتيجة للمبالغ الهائلة التي يضطرون إلى دفعها كبدل إيجار للشقق التي يستأجرونها". 
وأطلع أمانيا الرفاعي على آخر التطورات الوكالة ووضعها المالي وعلى آخر المستجدات الخاصة بالمؤتمر الدولي الذي سيعقد برعاية الأردن والسويد هذا العام، لمناقشة خطط تمويل الأونروا وتحديثها. كما استعرض الجانبان الطرق والوسائل لتحقيق مزيد من التعاون. 

من جهته أعرب الرفاعي عن استعداده للتعاون مع الأونروا لمواصلة تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين في جميع أنحاء سورية، وأكد أن اللجنة المكلفة بإزالة الأنقاض من مخيم اليرموك تنتظر موافقة رسمية للسماح للناس بالدخول إلى منازلهم وإزالة الأنقاض منها حتى تتمكن اللجنة من استكمال مهمتها كخطوة أولى للعودة اللاجئين وإعادة الحياة إلى المخيم.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15608