map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

أحياء عديدة في مخيم درعا بلا كهرباء منذ 8 أيام

تاريخ النشر : 03-07-2021
أحياء عديدة في مخيم درعا بلا كهرباء منذ 8 أيام

مجموعة العمل - مخيم درعا

يستمر انقطاع التيار الكهربائي عن أحياء بكاملها في مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية لليوم الثامن على التوالي، وذلك بعد قيام عناصر حاجز المحكمة والزراعة التابعين للنظام السوري منذ عدة أيام بإطلاق الرصاص العشوائي على أحياء المخيم، حيث تم استهداف محولة الكهرباء الرئيسية المغذية للمخيم بعدد من الطلقات، ما أدى إلى تعطيلها جراء حدوث ماس كهربائي فيها.

بدوره أشار مراسل مجموعة العمل إلى أن ورش صيانة الكهرباء التي استطاعت الدخول إلى المنطقة عن طريق حاجز الجوية المغلق لتقييم الأضرار تقييم التي لحقت بالمولدة الرئيسية قامت بفك قطعة من المحولة لإصلاحها منذ يومين وحتى اليوم لم تعمل على تركيبها.

ووفقاً لعدد من أهالي المخيم أن انقطاع التيار الكهربائي أثر بشكل سلبي على أوضاعهم المعيشية وضاعف من معاناتهم نظرا لاعتمادهم على الكهرباء بشكل كامل جراء عدم توفر أسطوانات الغاز المنزلي وارتفاع ثمنها في المنطقة، حيث وصلت سعر جرة الغاز المنزلي لحوالي 40 ألف ليرة سورية وفي بعض المناطق الأخرى 50 ألف ليرة سورية.

هذا ويعيش أبناء مخيم درعا منذ عودتهم إلى مخيمهم، معاناة حقيقية نتيجة غياب الخدمات الأساسية ومقومات الحياة وتردي الواقع الخدمي وغلاء المعيشة، وغياب الطرقات المعبّدة وتراكم أكوام القمامة، وانتشار المياه الآسنة في حارات وأزقة المخيم.

الصورة تعبيرية 

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15635

مجموعة العمل - مخيم درعا

يستمر انقطاع التيار الكهربائي عن أحياء بكاملها في مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية لليوم الثامن على التوالي، وذلك بعد قيام عناصر حاجز المحكمة والزراعة التابعين للنظام السوري منذ عدة أيام بإطلاق الرصاص العشوائي على أحياء المخيم، حيث تم استهداف محولة الكهرباء الرئيسية المغذية للمخيم بعدد من الطلقات، ما أدى إلى تعطيلها جراء حدوث ماس كهربائي فيها.

بدوره أشار مراسل مجموعة العمل إلى أن ورش صيانة الكهرباء التي استطاعت الدخول إلى المنطقة عن طريق حاجز الجوية المغلق لتقييم الأضرار تقييم التي لحقت بالمولدة الرئيسية قامت بفك قطعة من المحولة لإصلاحها منذ يومين وحتى اليوم لم تعمل على تركيبها.

ووفقاً لعدد من أهالي المخيم أن انقطاع التيار الكهربائي أثر بشكل سلبي على أوضاعهم المعيشية وضاعف من معاناتهم نظرا لاعتمادهم على الكهرباء بشكل كامل جراء عدم توفر أسطوانات الغاز المنزلي وارتفاع ثمنها في المنطقة، حيث وصلت سعر جرة الغاز المنزلي لحوالي 40 ألف ليرة سورية وفي بعض المناطق الأخرى 50 ألف ليرة سورية.

هذا ويعيش أبناء مخيم درعا منذ عودتهم إلى مخيمهم، معاناة حقيقية نتيجة غياب الخدمات الأساسية ومقومات الحياة وتردي الواقع الخدمي وغلاء المعيشة، وغياب الطرقات المعبّدة وتراكم أكوام القمامة، وانتشار المياه الآسنة في حارات وأزقة المخيم.

الصورة تعبيرية 

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15635