map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مصر.. فلسطينيو سورية يتهمون بالأونروا المماطلة والتهرب من مسؤولياتها اتجاههم

تاريخ النشر : 09-07-2021
مصر.. فلسطينيو سورية يتهمون بالأونروا المماطلة والتهرب من مسؤولياتها اتجاههم

مجموعة العمل – مصر

اتهم اللاجئون الفلسطينيون القادمين من سورية إلى مصر، مكتب الارتباط التابع لوكالة الأونروا في العاصمة المصرية القاهرة بالمماطلة والتهرب من مسؤولياته اتجاههم وتقديم الخدمات والمساعدات المادية والإغاثية لهم، بحجة أنهم لا يقعون ضمن مناطق عملياتها الخمسة (سوريا، لبنان، الأردن، غزة، الضفة الغربية)، مستغربين عدم مبالاة وكالة الغوث من المخاطر المحيطة بهم، بعد تفشي وباء كورونا عالمياً، وعدم اتخاذها إجراءات كفيلة بحمايتهم من الفايروس المستجد كوفيد 19.

من جانبه قال أحد اللاجئين الفلسطينيين السوريين المقيمين في مصر إنه اتصل بمكتب وكالة الغوث وأخبرهم أنهم إلى اليوم لم يتلقوا أي لقاح واقي ضد فايروس كورنا، إلا أن القائمين على المكتب تجاهلوا الأمر ولم يعطوه جواباً بهذا الخصوص، مشيراً إلى أن العلاج والطبابة لا تزال متوقفة وأن وكالة الغوث لا تصرف وصفات دوائية إلا للأشخاص من ذوي الأمراض المزمنة.

تأتي المطالبات الجديدة بعد تفشي وباء كورونا في مصر ما يشكل خطر حقيقي على حياة اللاجئين، في ظل حرمان الحكومة المصرية لفلسطينيي سوريا من حقوقهم القانونية الذي يحول دون تلقيهم العلاج في المشافي المصرية.

يشار إلى وجود شريحة من اللاجئين الفلسطينيين السوريين في مصر يعانون من عدم القدرة على الحركة والتنقل والعمل وتعليم أبنائهم، إضافة إلى عدم قدرتهم على السفر خارج مصر عبر المنافذ المصرية من موانئ ومطارات، وذلك بسبب رفض السلطات المصرية تسوية أوضاعهم القانونية.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15673

مجموعة العمل – مصر

اتهم اللاجئون الفلسطينيون القادمين من سورية إلى مصر، مكتب الارتباط التابع لوكالة الأونروا في العاصمة المصرية القاهرة بالمماطلة والتهرب من مسؤولياته اتجاههم وتقديم الخدمات والمساعدات المادية والإغاثية لهم، بحجة أنهم لا يقعون ضمن مناطق عملياتها الخمسة (سوريا، لبنان، الأردن، غزة، الضفة الغربية)، مستغربين عدم مبالاة وكالة الغوث من المخاطر المحيطة بهم، بعد تفشي وباء كورونا عالمياً، وعدم اتخاذها إجراءات كفيلة بحمايتهم من الفايروس المستجد كوفيد 19.

من جانبه قال أحد اللاجئين الفلسطينيين السوريين المقيمين في مصر إنه اتصل بمكتب وكالة الغوث وأخبرهم أنهم إلى اليوم لم يتلقوا أي لقاح واقي ضد فايروس كورنا، إلا أن القائمين على المكتب تجاهلوا الأمر ولم يعطوه جواباً بهذا الخصوص، مشيراً إلى أن العلاج والطبابة لا تزال متوقفة وأن وكالة الغوث لا تصرف وصفات دوائية إلا للأشخاص من ذوي الأمراض المزمنة.

تأتي المطالبات الجديدة بعد تفشي وباء كورونا في مصر ما يشكل خطر حقيقي على حياة اللاجئين، في ظل حرمان الحكومة المصرية لفلسطينيي سوريا من حقوقهم القانونية الذي يحول دون تلقيهم العلاج في المشافي المصرية.

يشار إلى وجود شريحة من اللاجئين الفلسطينيين السوريين في مصر يعانون من عدم القدرة على الحركة والتنقل والعمل وتعليم أبنائهم، إضافة إلى عدم قدرتهم على السفر خارج مصر عبر المنافذ المصرية من موانئ ومطارات، وذلك بسبب رفض السلطات المصرية تسوية أوضاعهم القانونية.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15673