map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

المهاجرون في موريا يشكون انتشار القوارض والحشرات

تاريخ النشر : 10-07-2021
المهاجرون في موريا يشكون انتشار القوارض والحشرات

مجموعة العمل – موريا 
اشتكى المهاجرون في مخيم موريا في اليونان من انتشار القوارض والحشرات بين خيمهم، وقال أحد اللاجئين الفلسطينيين في المخيم إن تراكم النفايات والإهمال يجلب القوارض والحشرات السامة وغيرها، ما يهدد الصحة العامة وحياة اللاجئين وخاصة الأطفال منهم، فيما يشكو اللاجئون من تردي الخدمات الصحية والطبية في المخيم.
من جانبهم، قام متطوعون من فريق MWHبرشّ المخيم، للحماية من فيروس كورونا وللقضاء على الحشرات، إلا أن ناشطون حذروا من تلك المواد السامة على حياة الأطفال الذين يلعبون بالرمال التي قد تكون تعرضت للرش من تلك المواد.
يواجه اللاجئون الفلسطينيون السوريون في مخيم (موريا) ظروفًا إنسانية قاسية وسيئة للغاية، نتيجة الاكتظاظ الكبير الذي يشهده المخيم، ويُقدر عدد العالقين من فلسطينيي سوريا في اليونان بحوالي 4 آلاف لاجئ غالبيتهم يتواجدون في الجزر "لسبوس-متليني-خيوس-ليروس-كوس، من بين هؤلاء عائلات وأطفال ونساء ومسنون، ويتوزعون على مخيمات اللاجئين بعضهم يسكن في خيم والآخر في صالات كبيرة أو كرافانات.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15678

مجموعة العمل – موريا 
اشتكى المهاجرون في مخيم موريا في اليونان من انتشار القوارض والحشرات بين خيمهم، وقال أحد اللاجئين الفلسطينيين في المخيم إن تراكم النفايات والإهمال يجلب القوارض والحشرات السامة وغيرها، ما يهدد الصحة العامة وحياة اللاجئين وخاصة الأطفال منهم، فيما يشكو اللاجئون من تردي الخدمات الصحية والطبية في المخيم.
من جانبهم، قام متطوعون من فريق MWHبرشّ المخيم، للحماية من فيروس كورونا وللقضاء على الحشرات، إلا أن ناشطون حذروا من تلك المواد السامة على حياة الأطفال الذين يلعبون بالرمال التي قد تكون تعرضت للرش من تلك المواد.
يواجه اللاجئون الفلسطينيون السوريون في مخيم (موريا) ظروفًا إنسانية قاسية وسيئة للغاية، نتيجة الاكتظاظ الكبير الذي يشهده المخيم، ويُقدر عدد العالقين من فلسطينيي سوريا في اليونان بحوالي 4 آلاف لاجئ غالبيتهم يتواجدون في الجزر "لسبوس-متليني-خيوس-ليروس-كوس، من بين هؤلاء عائلات وأطفال ونساء ومسنون، ويتوزعون على مخيمات اللاجئين بعضهم يسكن في خيم والآخر في صالات كبيرة أو كرافانات.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15678