map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

بودكاست قصة من المخيم شهادةٌ مرت في أقبية فرع فلسطين الجزء الثاني (2)

تاريخ النشر : 12-07-2021
بودكاست قصة من المخيم شهادةٌ مرت في أقبية فرع فلسطين الجزء الثاني (2)

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تدعوكم لمتابعة الجزء الثاني من حكاية "شهادةٌ مرت في أقبية فرع فلسطين" 

يُتابع ثائر حديثه لمجموعة العمل :" كان الخوف و الرعب يسيطران علي عندما حطت قدماي أرض فرع فلسطين ، ذلك المسلخ البشري الذي كانت العناصر تتفنّن فيه بتعذيب المعتقلين ، و في اللحظة الأولى من الوصول تلقيت ركلة من باب السيارة جعلتني أستقر في نهاية الممر ، ثم قيل لي : أهلاً و سهلاً بكم في فرع فلسطين ، و على الفور تم وضع اللثام على عيوني و القيود على يَديّ ، و تم اقتيادي ، و أثناء الاقتياد كنت أسمع كلمات من قبيل " جبنالكم هالحمساوي من قلب اليرموك ، تعال شوف هالصيدة ، قاعد بحضننا و بنتف بدقنا ، ثم طلب مني التوقف ، و عندما تكون في مكان و لا تستطيع رؤيته ، تتضاعف نسبة الخوف لديك ، ثم قال لي أحدهم : شكلك جاي من أرض الرباط دغري لعنا ، و الدم بعدو ع أواعيك ، و انهال علي بالضرب ثم ركلني بقدمه ، و إذ بي أتدحرج من أعلى درج ، ثم توقفت التدحرجة على ما يبدو عند أقدام شخص آخر بدأ هو الآخر بالدعوسة على بطني و ظهري و أنا أحاول النهوض وسط الغيبوبة التي أعيشها إذ أنني لا أستطيع رؤية شيء ، لكنه كان يعاود الركل بقدمه لأستقر أرضاً ،

رابط الحلقة الثانية على ساوندكلاود:

https://soundcloud.com/user-676579107/2a-3

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15692

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تدعوكم لمتابعة الجزء الثاني من حكاية "شهادةٌ مرت في أقبية فرع فلسطين" 

يُتابع ثائر حديثه لمجموعة العمل :" كان الخوف و الرعب يسيطران علي عندما حطت قدماي أرض فرع فلسطين ، ذلك المسلخ البشري الذي كانت العناصر تتفنّن فيه بتعذيب المعتقلين ، و في اللحظة الأولى من الوصول تلقيت ركلة من باب السيارة جعلتني أستقر في نهاية الممر ، ثم قيل لي : أهلاً و سهلاً بكم في فرع فلسطين ، و على الفور تم وضع اللثام على عيوني و القيود على يَديّ ، و تم اقتيادي ، و أثناء الاقتياد كنت أسمع كلمات من قبيل " جبنالكم هالحمساوي من قلب اليرموك ، تعال شوف هالصيدة ، قاعد بحضننا و بنتف بدقنا ، ثم طلب مني التوقف ، و عندما تكون في مكان و لا تستطيع رؤيته ، تتضاعف نسبة الخوف لديك ، ثم قال لي أحدهم : شكلك جاي من أرض الرباط دغري لعنا ، و الدم بعدو ع أواعيك ، و انهال علي بالضرب ثم ركلني بقدمه ، و إذ بي أتدحرج من أعلى درج ، ثم توقفت التدحرجة على ما يبدو عند أقدام شخص آخر بدأ هو الآخر بالدعوسة على بطني و ظهري و أنا أحاول النهوض وسط الغيبوبة التي أعيشها إذ أنني لا أستطيع رؤية شيء ، لكنه كان يعاود الركل بقدمه لأستقر أرضاً ،

رابط الحلقة الثانية على ساوندكلاود:

https://soundcloud.com/user-676579107/2a-3

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15692