map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

درعا.. اتفاق نهائي يفك الحصار ويلغي وقوع عملية عسكرية

تاريخ النشر : 26-07-2021
درعا.. اتفاق نهائي يفك الحصار ويلغي وقوع عملية عسكرية

مجموعة العمل – درعا

أكد مراسل مجموعة العمل أن اللجنة المركزية في درعا، توصلت لاتفاق نهائي مع النظام السوري اليوم، تم بموجبه إنهاء الحصار المفروض على أحياء "درعا البلد"، ومنع تعرضها لعملية عسكرية جديدة.

ونص الاتفاق على فتح الطرقات والحواجز التي أقامتها قوات النظام بين درعا البلد ودرعا المحطة، بالإضافة إلى وضع بعض العناصر التابعين لقوات النظام في ثلاث نقاط داخل أحياء درعا البلد، وسحب السلاح من اللجان التابعة للأفرع الأمنية والقوات الرديفة داخل المدينة وخارجها.

وأشار مراسل مجموعة العمل إلى أن قوات النظام أزالت حاجز "السرايا" الواصل بين أحياء درعا البلد ومركز المدينة جنوب سوريا، كما بدأت إجراءات "تسوية"130 شاباً من بينهم 25 فلسطينياً من أبناء مخيم درعا، وذلك على تنفيذاً لبنود الاتفاق بين اللجنة المركزية وقوات النظام قبل يومين.

وكان مراسلنا مراسل مجموعة العمل نقل نبأ إرسال النظام السوري تعزيزات عسكرية إلى مدينة درعا هي الأضخم منذ عام 2018، مشيراً إلى أن التعزيزات العسكرية التي وصلت إلى الكتيبة المهجورة وتلة الخضر شرقي مدينه درعا، شملت عدداً كبيراً من حاملات الدبابات من طراز T52و T72 ومدافع ميدانية، وحافلات نقل جماعية تحمل عناصر من قوات المشاة التابعين للفرقة الرابعة.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15765

مجموعة العمل – درعا

أكد مراسل مجموعة العمل أن اللجنة المركزية في درعا، توصلت لاتفاق نهائي مع النظام السوري اليوم، تم بموجبه إنهاء الحصار المفروض على أحياء "درعا البلد"، ومنع تعرضها لعملية عسكرية جديدة.

ونص الاتفاق على فتح الطرقات والحواجز التي أقامتها قوات النظام بين درعا البلد ودرعا المحطة، بالإضافة إلى وضع بعض العناصر التابعين لقوات النظام في ثلاث نقاط داخل أحياء درعا البلد، وسحب السلاح من اللجان التابعة للأفرع الأمنية والقوات الرديفة داخل المدينة وخارجها.

وأشار مراسل مجموعة العمل إلى أن قوات النظام أزالت حاجز "السرايا" الواصل بين أحياء درعا البلد ومركز المدينة جنوب سوريا، كما بدأت إجراءات "تسوية"130 شاباً من بينهم 25 فلسطينياً من أبناء مخيم درعا، وذلك على تنفيذاً لبنود الاتفاق بين اللجنة المركزية وقوات النظام قبل يومين.

وكان مراسلنا مراسل مجموعة العمل نقل نبأ إرسال النظام السوري تعزيزات عسكرية إلى مدينة درعا هي الأضخم منذ عام 2018، مشيراً إلى أن التعزيزات العسكرية التي وصلت إلى الكتيبة المهجورة وتلة الخضر شرقي مدينه درعا، شملت عدداً كبيراً من حاملات الدبابات من طراز T52و T72 ومدافع ميدانية، وحافلات نقل جماعية تحمل عناصر من قوات المشاة التابعين للفرقة الرابعة.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15765