map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

درعا. النظام يستهدف حيّ طريق السد ويمنع خروج المحاصرين

تاريخ النشر : 15-08-2021
درعا. النظام يستهدف حيّ طريق السد ويمنع خروج المحاصرين

مجموعة العمل – درعا 
استهدفت الفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري، ليل أمس، حيّ طريق السد في درعا جنوب سورية بقذائف الهاون والمضادات الأرضية رغم دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، مما أدى إلى حريق في أحد المنازل، فيما دارت اشتباكات متقطعة بين قوات النظام وأبناء حيّ طريق السد دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا أو جرحى. 
وأفاد مراسل مجموعة العمل، بمنع قوات النظام خروج المحاصرين من حاجز السرايا الممر الإنساني الوحيد، وأشار إلى خروج عشرات النساء بمرافقة قوات روسية قبل أن تسارع قوات النظام بإغلاق المعبر، ثم تجمع عشرات المدنيين خاصة أمام الحاجز بانتظار الموافقة للخروج لكن النظام منعهم، وأطلق الرصاص فوق رؤوسهم لتفريقهم.
على مستوى المفاوضات، عقدت اليوم جلسة مباحثات بين ممثلين اللجان المركزية في درعا وضباط من القوات الروسية ومن الأمن السوري، واتفقوا على تشكيل لجنة لمتابعة الإشكالات خلال فترة المفاوضات الجارية بين الجانبين والتي يحرص النظام والروس خلالها على تسليم السلاح ودخول قوات النظام إلى المناطق المحاصرة وتهجير من يرفض المصالحة مع النظام.
ويواجه اللاجئون الفلسطينيون في المناطق المحاصرة بدرعا أوضاعاً إنسانية مزرية، وسط تردي في الخدمات وفقدان الدواء والعلاج، وانقطاع الماء وصعوبة تنقلهم بسبب القصف وتوتر الوضع الأمني.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15874

مجموعة العمل – درعا 
استهدفت الفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري، ليل أمس، حيّ طريق السد في درعا جنوب سورية بقذائف الهاون والمضادات الأرضية رغم دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، مما أدى إلى حريق في أحد المنازل، فيما دارت اشتباكات متقطعة بين قوات النظام وأبناء حيّ طريق السد دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا أو جرحى. 
وأفاد مراسل مجموعة العمل، بمنع قوات النظام خروج المحاصرين من حاجز السرايا الممر الإنساني الوحيد، وأشار إلى خروج عشرات النساء بمرافقة قوات روسية قبل أن تسارع قوات النظام بإغلاق المعبر، ثم تجمع عشرات المدنيين خاصة أمام الحاجز بانتظار الموافقة للخروج لكن النظام منعهم، وأطلق الرصاص فوق رؤوسهم لتفريقهم.
على مستوى المفاوضات، عقدت اليوم جلسة مباحثات بين ممثلين اللجان المركزية في درعا وضباط من القوات الروسية ومن الأمن السوري، واتفقوا على تشكيل لجنة لمتابعة الإشكالات خلال فترة المفاوضات الجارية بين الجانبين والتي يحرص النظام والروس خلالها على تسليم السلاح ودخول قوات النظام إلى المناطق المحاصرة وتهجير من يرفض المصالحة مع النظام.
ويواجه اللاجئون الفلسطينيون في المناطق المحاصرة بدرعا أوضاعاً إنسانية مزرية، وسط تردي في الخدمات وفقدان الدواء والعلاج، وانقطاع الماء وصعوبة تنقلهم بسبب القصف وتوتر الوضع الأمني.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15874