map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

الرفاعي: يعلن عن تقديم مساعدات مالية لـ 5000 أسرة فلسطينية في سوريا

تاريخ النشر : 15-08-2021
الرفاعي: يعلن عن تقديم مساعدات مالية لـ 5000 أسرة فلسطينية في سوريا

مجموعة العمل – دمشق

أعلن سفير دولة فلسطين لدى سوريا وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" سمير الرفاعي، عن عزم الرئيس محمود عباس تقديم مساعدات مالية لـ 5000 أسرة فلسطينية في سوريا كمرحلة أولى.

وبين الرفاعي، أن المساعدات التي ستوزع قريباً ستشمل العائلات التي عادت إلى مخيمات اليرموك، حندرات، وسبينة وعدد من التجمعات الفلسطينية الأخرى لم يحددها، منوهاً إلى

تلك المساعدات قد تساهم في إعادة تأهيل المنازل المتضررة داخل المخيمات.

وأوضح الرفاعي أن عدد الفلسطينيين المتواجدين في سوريا حاليا حوالي 400 ألف موزعين على عدد من المخيمات المنتشرة، والعدد الأكبر منها متواجد في المخيمات المحيطة بمدينة دمشق، في حين هاجر 200 ألف فلسطيني خارج سوريا.

وكانت حركة فتح تعرضت لتنديد واسع بين الأوساط الشعبية والثقافية الفلسطينية والسورية بسبب عدم اكتراثها بمأساتهم، وما تعرضوا له إثر القصف والحصار واستهداف مخيماتهم وممتلكاتهم.

يذكر أن فلسطينيي سورية كانوا قد ناشدوا السلطة الفلسطينية وسفارتها في دمشق عشرات المرات للتدخل للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين لدى النظام السوري، ووقف حصار مخيم اليرموك، والقصف المتكرر الذي يستهدف المخيمات الفلسطينية في سورية لكن دون جدوى أو استجابة.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15876

مجموعة العمل – دمشق

أعلن سفير دولة فلسطين لدى سوريا وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" سمير الرفاعي، عن عزم الرئيس محمود عباس تقديم مساعدات مالية لـ 5000 أسرة فلسطينية في سوريا كمرحلة أولى.

وبين الرفاعي، أن المساعدات التي ستوزع قريباً ستشمل العائلات التي عادت إلى مخيمات اليرموك، حندرات، وسبينة وعدد من التجمعات الفلسطينية الأخرى لم يحددها، منوهاً إلى

تلك المساعدات قد تساهم في إعادة تأهيل المنازل المتضررة داخل المخيمات.

وأوضح الرفاعي أن عدد الفلسطينيين المتواجدين في سوريا حاليا حوالي 400 ألف موزعين على عدد من المخيمات المنتشرة، والعدد الأكبر منها متواجد في المخيمات المحيطة بمدينة دمشق، في حين هاجر 200 ألف فلسطيني خارج سوريا.

وكانت حركة فتح تعرضت لتنديد واسع بين الأوساط الشعبية والثقافية الفلسطينية والسورية بسبب عدم اكتراثها بمأساتهم، وما تعرضوا له إثر القصف والحصار واستهداف مخيماتهم وممتلكاتهم.

يذكر أن فلسطينيي سورية كانوا قد ناشدوا السلطة الفلسطينية وسفارتها في دمشق عشرات المرات للتدخل للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين لدى النظام السوري، ووقف حصار مخيم اليرموك، والقصف المتكرر الذي يستهدف المخيمات الفلسطينية في سورية لكن دون جدوى أو استجابة.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15876