map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مطالب بإعادة تأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية في مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 22-08-2021
مطالب بإعادة تأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية في مخيم اليرموك

مجموعة العمل – مخيم اليرموك
طالب أهالي مخيم اليرموك ومسؤول ملف التعليم في المخيم "وليد الكردي"، بإعادة تأهيل المدارس والمؤسسات والمراكز التعليمية في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق، استعداداً لاستقبال الطلاب في العام الدراسي الجديد 2021-2022.
وقال الكردي إن هناك استحقاقات كثيرة تقع أعباؤها وتنفيذها على أكتاف الفصائل والمؤسسات والهيئات الفلسطينية ووكالة الأونروا للنهوض بالمخيم، واستعرض الكردي عدداً من المراكز التي طالب بإعادة تأهيلها منها، روضة أطفال الخالصة، روضة الشهيد ماجد أبو شرار، روضة أطفال العودة التابعة لبلدية اليرموك، ورياض الأطفال التابعة لوكالة الأونروا، ومراكز المرأة التابعة للوكالة، والمعاهد الخاصة ومركز بيسان للسمع قرب الإعاشة.
وطالب مسؤول ملف التعليم، الهيئات والمؤسسات بتفعيل أنشطتها في مراكزها التربوية لتقديم الدعم النفسي للأطفال، وذلك مع تواجد العشرات من الأطفال مع عائلاتهم التي يتجاوز عددها ألف عائلة داخل المخيم. 
ويواجه الطلاب في مخيم اليرموك معاناة كبيرة للوصول إلى مدارسهم خارج المخيم، ويضطرون للذهاب مشياً على الأقدام لمسافة تزيد عن 4 كم في مساكن الزاهرة والميدان المجاورة للمخيم.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15917

مجموعة العمل – مخيم اليرموك
طالب أهالي مخيم اليرموك ومسؤول ملف التعليم في المخيم "وليد الكردي"، بإعادة تأهيل المدارس والمؤسسات والمراكز التعليمية في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق، استعداداً لاستقبال الطلاب في العام الدراسي الجديد 2021-2022.
وقال الكردي إن هناك استحقاقات كثيرة تقع أعباؤها وتنفيذها على أكتاف الفصائل والمؤسسات والهيئات الفلسطينية ووكالة الأونروا للنهوض بالمخيم، واستعرض الكردي عدداً من المراكز التي طالب بإعادة تأهيلها منها، روضة أطفال الخالصة، روضة الشهيد ماجد أبو شرار، روضة أطفال العودة التابعة لبلدية اليرموك، ورياض الأطفال التابعة لوكالة الأونروا، ومراكز المرأة التابعة للوكالة، والمعاهد الخاصة ومركز بيسان للسمع قرب الإعاشة.
وطالب مسؤول ملف التعليم، الهيئات والمؤسسات بتفعيل أنشطتها في مراكزها التربوية لتقديم الدعم النفسي للأطفال، وذلك مع تواجد العشرات من الأطفال مع عائلاتهم التي يتجاوز عددها ألف عائلة داخل المخيم. 
ويواجه الطلاب في مخيم اليرموك معاناة كبيرة للوصول إلى مدارسهم خارج المخيم، ويضطرون للذهاب مشياً على الأقدام لمسافة تزيد عن 4 كم في مساكن الزاهرة والميدان المجاورة للمخيم.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/15917