map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مخيم النيرب.. اعتقال مروج مخدرات و5 متعاطين

تاريخ النشر : 05-10-2021
مخيم النيرب.. اعتقال مروج مخدرات و5 متعاطين

مجموعة العمل – مخيم النيرب

شنّ الأمن الجنائي وعناصر قسم النيرب حملة دهم واعتقال طالت مروجي ومتعاطي المخدرات في مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين بمدينة حلب.

وبحسب مراسل مجموعة العمل أن عناصر الأمن الجنائي ألقت خلال حملة الدهم القبض على المدعو (م.ز ) الملقب شتيوي، وهو أحد مروجي تجارة الحبوب و المخدرات في مخيم النيرب، وبعد التحقيق معه اعترف على عدد من أسماء المتعاطين ممن يشترون منه هذه المواد، وكذلك تم تحديد قائمة بأسماء المتاجرين بها.

وأشار مراسلنا إلى أن الأمن الجنائي وعناصر من قسم شرطة النيرب قاموا يوم السبت المنصرم بمداهمة مخيم النيرب وألقوا القبض على الأشخاص الخمسة ممن يتعاطون هذه المواد وردت أسمائهم بالتحقيق، منوهاً أن الغريب بالأمر هو عدم المساس بالتجار وهم معروفين من قبل أهالي المخيم.

بدورها أضافت مصادر خاصة لمجموعة العمل من داخل قسم شرطة النيرب، أن هناك قائمة بأسماء التجار الكبار منهم، "محمود خليل زهوري" (أرنوب)، "عمار وجيه عبد الرحيم"، لم يتم إلقاء القبض عليهم لأنهم محسوبين على "محمد أحمد السعيد" قائد لواء القدس، على حد قول تلك المصادر.

وكان أهالي مخيم النيرب انتقدوا في وقت سابق الحملات التي تشن من قبل الأجهزة الأمنية السورية لإلقاء القبض على مروجي المخدرات ومتعاطيها بين الحين والآخر ، لأنها لا تطال رؤوس وقيادات "لواء القدس" المتورطة بالترويج، بل عدد من الأشخاص الذين يشي بهم لواء القدس جراء خروجهم عن طاعته، وبذلك يظهر ذاك اللواء على أنه يحارب تلك الظاهرة ويطهر المخيم من تجار الحشيش والمخدرات.

الجدير بالتنويه أن ظاهرة المخدرات تفشت بشكل كبير في مخيم النيرب، بين فئات الشباب والأطفال خاصة في سنوات الحرب التي شهدتها سورية، بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية، وارتفاع معدل البطالة وتردي الأحوال المعيشية، فضلاً عن سهولة وصول المادة وترويجها وأسعارها "المقبولة"، ناهيك اضمحلال الرقابة الأمنية في الدرجة الأولى وغياب دور الأهالي التي تعتبر من أبرز الأسباب لتغلغل هذه الظاهرة الدخيلة على مخيم النيرب، والتي تهدد جيل بأكمله.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16161

مجموعة العمل – مخيم النيرب

شنّ الأمن الجنائي وعناصر قسم النيرب حملة دهم واعتقال طالت مروجي ومتعاطي المخدرات في مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين بمدينة حلب.

وبحسب مراسل مجموعة العمل أن عناصر الأمن الجنائي ألقت خلال حملة الدهم القبض على المدعو (م.ز ) الملقب شتيوي، وهو أحد مروجي تجارة الحبوب و المخدرات في مخيم النيرب، وبعد التحقيق معه اعترف على عدد من أسماء المتعاطين ممن يشترون منه هذه المواد، وكذلك تم تحديد قائمة بأسماء المتاجرين بها.

وأشار مراسلنا إلى أن الأمن الجنائي وعناصر من قسم شرطة النيرب قاموا يوم السبت المنصرم بمداهمة مخيم النيرب وألقوا القبض على الأشخاص الخمسة ممن يتعاطون هذه المواد وردت أسمائهم بالتحقيق، منوهاً أن الغريب بالأمر هو عدم المساس بالتجار وهم معروفين من قبل أهالي المخيم.

بدورها أضافت مصادر خاصة لمجموعة العمل من داخل قسم شرطة النيرب، أن هناك قائمة بأسماء التجار الكبار منهم، "محمود خليل زهوري" (أرنوب)، "عمار وجيه عبد الرحيم"، لم يتم إلقاء القبض عليهم لأنهم محسوبين على "محمد أحمد السعيد" قائد لواء القدس، على حد قول تلك المصادر.

وكان أهالي مخيم النيرب انتقدوا في وقت سابق الحملات التي تشن من قبل الأجهزة الأمنية السورية لإلقاء القبض على مروجي المخدرات ومتعاطيها بين الحين والآخر ، لأنها لا تطال رؤوس وقيادات "لواء القدس" المتورطة بالترويج، بل عدد من الأشخاص الذين يشي بهم لواء القدس جراء خروجهم عن طاعته، وبذلك يظهر ذاك اللواء على أنه يحارب تلك الظاهرة ويطهر المخيم من تجار الحشيش والمخدرات.

الجدير بالتنويه أن ظاهرة المخدرات تفشت بشكل كبير في مخيم النيرب، بين فئات الشباب والأطفال خاصة في سنوات الحرب التي شهدتها سورية، بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية، وارتفاع معدل البطالة وتردي الأحوال المعيشية، فضلاً عن سهولة وصول المادة وترويجها وأسعارها "المقبولة"، ناهيك اضمحلال الرقابة الأمنية في الدرجة الأولى وغياب دور الأهالي التي تعتبر من أبرز الأسباب لتغلغل هذه الظاهرة الدخيلة على مخيم النيرب، والتي تهدد جيل بأكمله.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16161