map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مدير التربية والتعليم في الأونروا يزور مدرسة الكابري في مخيم جرمانا

تاريخ النشر : 10-10-2021
مدير التربية والتعليم في الأونروا يزور مدرسة الكابري في مخيم جرمانا

مجموعة العمل – مخيم جرمانا 
زار "مورتز بيلاغر" مدير دائرة التربية والتعليم بالإنابة في رئاسة الأونروا بعمان، مدرسة الكابري في مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق، وشارك برفقة "أمانيا مايكل-إيبي" مدير شؤون الأونروا في سورية في احتفالات الطالبات الفلسطينيات بيوم المعلم العالمي.
وتضمنت الاحتفالات بحسب الوكالة، إطلاق بالونات تحمل رسائل وتمنيات للمعلمين، ورقصات وعرضاً للدمى ومعرضاً للرسم ولوحة جدارية، وأعربت الطالبات في قصائدهن التي ألقتها باللغتين الفرنسية والإنكليزية عن شكرهن وامتنانهن لمعلماتهن.
وقال أمانيا خلال لقائه مع الطالبات "بعد عام ونصف من أزمة كوفيد-19، يركز يوم المعلم العالمي على الدعم الذي يحتاجه المعلمون للمساهمة بشكل كامل في عملية التعافي تحت شعار "المعلمون في صميم تعافي التعليم"، واعتبر التعليم أساسياً لمساعدة أطفال اللاجئين الفلسطينيين على تحقيق أحلامهم من أجل مستقبل أفضل.
وكانت الأونروا قد أعادت تشكيل مدارسها في مخيم جرمانا بعد مطالبة الأهالي خلال السنوات الأخيرة الماضية من إدارة الأونروا العودة لفصل الطلاب، حيث باتت الصفوف مزدحمة بالتلاميذ الأمر الذي انعكس بشكلٍ سلبي على التحصيل العلمي لدى الطلاب.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16188

مجموعة العمل – مخيم جرمانا 
زار "مورتز بيلاغر" مدير دائرة التربية والتعليم بالإنابة في رئاسة الأونروا بعمان، مدرسة الكابري في مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق، وشارك برفقة "أمانيا مايكل-إيبي" مدير شؤون الأونروا في سورية في احتفالات الطالبات الفلسطينيات بيوم المعلم العالمي.
وتضمنت الاحتفالات بحسب الوكالة، إطلاق بالونات تحمل رسائل وتمنيات للمعلمين، ورقصات وعرضاً للدمى ومعرضاً للرسم ولوحة جدارية، وأعربت الطالبات في قصائدهن التي ألقتها باللغتين الفرنسية والإنكليزية عن شكرهن وامتنانهن لمعلماتهن.
وقال أمانيا خلال لقائه مع الطالبات "بعد عام ونصف من أزمة كوفيد-19، يركز يوم المعلم العالمي على الدعم الذي يحتاجه المعلمون للمساهمة بشكل كامل في عملية التعافي تحت شعار "المعلمون في صميم تعافي التعليم"، واعتبر التعليم أساسياً لمساعدة أطفال اللاجئين الفلسطينيين على تحقيق أحلامهم من أجل مستقبل أفضل.
وكانت الأونروا قد أعادت تشكيل مدارسها في مخيم جرمانا بعد مطالبة الأهالي خلال السنوات الأخيرة الماضية من إدارة الأونروا العودة لفصل الطلاب، حيث باتت الصفوف مزدحمة بالتلاميذ الأمر الذي انعكس بشكلٍ سلبي على التحصيل العلمي لدى الطلاب.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16188