map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

وفد من مؤسسة اللاجئين والأونروا يزور مخيم حندرات

تاريخ النشر : 11-10-2021
وفد من مؤسسة اللاجئين والأونروا يزور مخيم حندرات

مجموعة العمل ـ مخيم حندرات

قام وفد من الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بزيارة إلى مخيم حندرات صباح يوم أمس الأحد.
وبحسب نشطاء تهدف الزيارة إلى البدء بترميم 250 منزل قابل للسكن والمباشرة ببناء المدرسة ومستوصف الوكالة ومركز المرأة التابعين للأونروا.

من جانبهم انقسم أهالي مخيم حندرات بين مرحبين بالفكرة وآخرين متخوفين من المحسوبية والفساد الذي صاحب سابقاً عمليات تعويض المتضررين، ويقول أحد أبناء المخيم : "أخشى أن يحدث كما حدث سابقاً عندما مُنح بعض أصحاب "الواساطات" بيوتاً في جمعية الزهراء، وأخرى بالمشروع، في وقتٍ كان فيه العشرات بلا مأوى أو سقف يأويهم".

وكان وفد من الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب قد زار مخيم حندرات شهر تموز  الماضي ، ووعد بتعجيل إعادة ترميم وبناء المدرسة والمستوصف الصحي، والعمل على إعادة تأهيل شبكتي الكهرباء والهاتف.

ويعاني مخيم حندرات ظروفاً معيشية غاية في الصعوبة منذ بدء الأعمال القتالية على أطرافه، والتي انتهت بسيطرة قوات النظام السوري على المخيم الذي شهد دماراً كبيرا  في البنية التحتية، ولا يزال يفتقر الخدمات الأساسية كالماء والكهرباء.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16193

مجموعة العمل ـ مخيم حندرات

قام وفد من الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بزيارة إلى مخيم حندرات صباح يوم أمس الأحد.
وبحسب نشطاء تهدف الزيارة إلى البدء بترميم 250 منزل قابل للسكن والمباشرة ببناء المدرسة ومستوصف الوكالة ومركز المرأة التابعين للأونروا.

من جانبهم انقسم أهالي مخيم حندرات بين مرحبين بالفكرة وآخرين متخوفين من المحسوبية والفساد الذي صاحب سابقاً عمليات تعويض المتضررين، ويقول أحد أبناء المخيم : "أخشى أن يحدث كما حدث سابقاً عندما مُنح بعض أصحاب "الواساطات" بيوتاً في جمعية الزهراء، وأخرى بالمشروع، في وقتٍ كان فيه العشرات بلا مأوى أو سقف يأويهم".

وكان وفد من الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب قد زار مخيم حندرات شهر تموز  الماضي ، ووعد بتعجيل إعادة ترميم وبناء المدرسة والمستوصف الصحي، والعمل على إعادة تأهيل شبكتي الكهرباء والهاتف.

ويعاني مخيم حندرات ظروفاً معيشية غاية في الصعوبة منذ بدء الأعمال القتالية على أطرافه، والتي انتهت بسيطرة قوات النظام السوري على المخيم الذي شهد دماراً كبيرا  في البنية التحتية، ولا يزال يفتقر الخدمات الأساسية كالماء والكهرباء.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16193