map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

تركيا.. أحد أبناء مخيم اليرموك قد تبتر قدمه لعجزه دفع مصاريف العلاج

تاريخ النشر : 31-10-2021
تركيا.. أحد أبناء مخيم اليرموك قد تبتر قدمه لعجزه دفع مصاريف العلاج

مجموعة العمل – تركيا

جدد اللاجئ الفلسطيني السوري "عدي شهابي" من سكان مخيم اليرموك بدمشق المهجر إلى تركيا، مناشدته للسفارة الفلسطينية والجمعات الإغاثية والطبية والأيادي البيضاء في إسطنبول لمساعدته بدفع تكاليف علاج قدمه المهدد ببترها وفقدانها.

ووفقاً للشهابي أن قدمه كسرت جراء حادث تعرض له خلال فترة عمله في تركيا، وتم نقله إلى المشفى وهناك أجريت له عملية جراحية تكلفتها 120 ألف ليرة تركية، مضيفاً أن حالته الصحية تدهورت بعد 10 أيام من تلقيه العلاج الإسعافي وتجبير قدمه، نقل على إثرها بحالة طارئة إلى المشفى وهو غائب عن الوعي، ثم أجريت له عدة عمليات جراحية في عظم قدمه المحطم، وتم تركيب صفائح معدنية وهو بحاجة إلى عمليات جراحية أخرى لعلاج القدم.

وأوضح الشهابي في مناشدته أن حالته تتطلب علاجاً مستعجلاً، وطالب بضرورة لتحرك المؤسسات والجمعيات الخيرية التركية والفلسطينية وغيرها، لاستكمال العلاج كي لا يخسر قدمه وقطعها.

الشهابي وبسبب اندلاع الحرب في سورية نزح من مخيم اليرموك إلى منطقة قدسيا بريف دمشق، ومن ثم سافر براً إلى تركيا ووصلها عبر طرق غير نظامية.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16299

مجموعة العمل – تركيا

جدد اللاجئ الفلسطيني السوري "عدي شهابي" من سكان مخيم اليرموك بدمشق المهجر إلى تركيا، مناشدته للسفارة الفلسطينية والجمعات الإغاثية والطبية والأيادي البيضاء في إسطنبول لمساعدته بدفع تكاليف علاج قدمه المهدد ببترها وفقدانها.

ووفقاً للشهابي أن قدمه كسرت جراء حادث تعرض له خلال فترة عمله في تركيا، وتم نقله إلى المشفى وهناك أجريت له عملية جراحية تكلفتها 120 ألف ليرة تركية، مضيفاً أن حالته الصحية تدهورت بعد 10 أيام من تلقيه العلاج الإسعافي وتجبير قدمه، نقل على إثرها بحالة طارئة إلى المشفى وهو غائب عن الوعي، ثم أجريت له عدة عمليات جراحية في عظم قدمه المحطم، وتم تركيب صفائح معدنية وهو بحاجة إلى عمليات جراحية أخرى لعلاج القدم.

وأوضح الشهابي في مناشدته أن حالته تتطلب علاجاً مستعجلاً، وطالب بضرورة لتحرك المؤسسات والجمعيات الخيرية التركية والفلسطينية وغيرها، لاستكمال العلاج كي لا يخسر قدمه وقطعها.

الشهابي وبسبب اندلاع الحرب في سورية نزح من مخيم اليرموك إلى منطقة قدسيا بريف دمشق، ومن ثم سافر براً إلى تركيا ووصلها عبر طرق غير نظامية.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16299