map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

درعا ..شكاوى من سوء معاملة فرع شركة الهرم

تاريخ النشر : 03-11-2021
درعا ..شكاوى من سوء معاملة فرع شركة الهرم

مجموعة العمل ـ جنوب سوريا

اشتكى اللاجئون الفلسطينيون في محافظة درعا من سوء معاملة شركة الهرم التي يتلقون من خلالها المساعدات المالية المُقدمة من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وذكر مراسل مجموعة العمل في درعا أن  شركة الهرم  فرع درعا تتقصد العمل ببطءٍ شديد لتسليم أقل عدد ممكن من المستحقين يومياً، بهدف إبقاء الأموال في حسابها أطول فترة ممكنة لتتمكن من تشغيلها والاستفادة منها دون أخذ حاجة الناس المُلحة بعين الإعتبار.

وأوضح مراسلنا أن العديد من الأهالي يضطر  للوقوف ساعات طويلة، وقد ينتظر في كثير من الأحيان حتى نهاية الدوام دون أن يتمكن من الحصول على مساعدته، كما حدث مع احدى السيدات التي انتظرت طيلة يوم كامل، لتأتي صباح اليوم التالي وتنتظر حتى الظهيرة لتستلم مستحقاتها بعد جدال طويل مع الموظفين.

من جانبه قال أحد أبناء مخيم درعا إن التعامل المهين الذي تمارسه الشركة في درعا أجبر العديد من الأهالي الذهاب إلى بلدة داعل في ريف درعا التي تبعد عن مدينة درعا حوالي ١٥ كيلو متراً لاستلام المعونة من شركة الهرم في داعل رغم غياب المواصلات بين درعا وداعل.

يذكر أن هنالك العديد من الشكاوى بحق شركة الهرم تتعلق بإهانة اللاجئين ووضع العراقيل والصعوبات، خلال تسليم المساعدات.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16312

مجموعة العمل ـ جنوب سوريا

اشتكى اللاجئون الفلسطينيون في محافظة درعا من سوء معاملة شركة الهرم التي يتلقون من خلالها المساعدات المالية المُقدمة من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وذكر مراسل مجموعة العمل في درعا أن  شركة الهرم  فرع درعا تتقصد العمل ببطءٍ شديد لتسليم أقل عدد ممكن من المستحقين يومياً، بهدف إبقاء الأموال في حسابها أطول فترة ممكنة لتتمكن من تشغيلها والاستفادة منها دون أخذ حاجة الناس المُلحة بعين الإعتبار.

وأوضح مراسلنا أن العديد من الأهالي يضطر  للوقوف ساعات طويلة، وقد ينتظر في كثير من الأحيان حتى نهاية الدوام دون أن يتمكن من الحصول على مساعدته، كما حدث مع احدى السيدات التي انتظرت طيلة يوم كامل، لتأتي صباح اليوم التالي وتنتظر حتى الظهيرة لتستلم مستحقاتها بعد جدال طويل مع الموظفين.

من جانبه قال أحد أبناء مخيم درعا إن التعامل المهين الذي تمارسه الشركة في درعا أجبر العديد من الأهالي الذهاب إلى بلدة داعل في ريف درعا التي تبعد عن مدينة درعا حوالي ١٥ كيلو متراً لاستلام المعونة من شركة الهرم في داعل رغم غياب المواصلات بين درعا وداعل.

يذكر أن هنالك العديد من الشكاوى بحق شركة الهرم تتعلق بإهانة اللاجئين ووضع العراقيل والصعوبات، خلال تسليم المساعدات.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16312