map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

عائلة فلسطينية تطالب بالكشف عن مصير نجلها المعتقل منذ تسع سنوات

تاريخ النشر : 16-11-2021
عائلة فلسطينية تطالب بالكشف عن مصير نجلها  المعتقل منذ تسع سنوات

مجموعة العمل ـ ريف دمشق

أطلقت عائلة اللاجئ الفلسطيني"هاني صالح عقلة" مناشدة للكشف عن مصير نجلهم المعتقل منذ تسع سنوات.
وطالبت العائلة المفرج عنهم من السجون وأفرُع المخابرات السورية ممن تمكن من رؤيته أو حصل على معلومات بشأنه، الاتصال بهم أو ترك رسالة على بريد مجموعة العمل لمعرفة مصيره.

"هاني عقلة" من مواليد 1976 مخيم السيدة زينب للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق، متزوج وأب لخمسة أطفال، يعمل سائق سيارة تابعة لبلدية تجمع النازحين في بلدة حجيرة التي تتبع لمحافظة القنيطرة.

اعتقله حاجز قوس بلدية السيدة زينب مساء يوم 2012/10/25 التابع للأمن العسكري بعد أن قام مُلثم (مُخْبِر) بإنزاله من الحافلة العامة التي كان يستقلها دون معرفة السبب وراء الاعتقال، أو التهم الموجهة له، علماً أن "هاني العقلة" وحسب مقربين لم يمارس أي نشاط سياسي طيلة حياته.

وقالت عائلة "هاني" إنها لم تترك باباً ولم تطرقه لمعرفة مصير نجلها المعتقل دون سبب، ورغم محاولاتهم المستمرة التي وصلت لمراسلة الرئاسة السورية، ورئاسة مجلس الوزراء، ووزيري الدفاع والعدل، ومحافظ ريف دمشق، لم ينجحوا في الإجابة عن سؤالهم الوحيد، ماهو مصير هاني؟.

يشار إلى أن مجموعة العمل تتلقى العديد من الرسائل والمعلومات عن المعتقلين الفلسطينيين، ويتم توثيقها تباعاً على الرغم من صعوبات التوثيق في ظل استمرار النظام السوري بالتكتم على مصير المعتقلين وأسمائهم وأماكن اعتقالهم، ووثقت المجموعة حتى الآن (1797) معتقلاً فلسطينياً في السجون  السورية منهم (110) معتقلات.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16386

مجموعة العمل ـ ريف دمشق

أطلقت عائلة اللاجئ الفلسطيني"هاني صالح عقلة" مناشدة للكشف عن مصير نجلهم المعتقل منذ تسع سنوات.
وطالبت العائلة المفرج عنهم من السجون وأفرُع المخابرات السورية ممن تمكن من رؤيته أو حصل على معلومات بشأنه، الاتصال بهم أو ترك رسالة على بريد مجموعة العمل لمعرفة مصيره.

"هاني عقلة" من مواليد 1976 مخيم السيدة زينب للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق، متزوج وأب لخمسة أطفال، يعمل سائق سيارة تابعة لبلدية تجمع النازحين في بلدة حجيرة التي تتبع لمحافظة القنيطرة.

اعتقله حاجز قوس بلدية السيدة زينب مساء يوم 2012/10/25 التابع للأمن العسكري بعد أن قام مُلثم (مُخْبِر) بإنزاله من الحافلة العامة التي كان يستقلها دون معرفة السبب وراء الاعتقال، أو التهم الموجهة له، علماً أن "هاني العقلة" وحسب مقربين لم يمارس أي نشاط سياسي طيلة حياته.

وقالت عائلة "هاني" إنها لم تترك باباً ولم تطرقه لمعرفة مصير نجلها المعتقل دون سبب، ورغم محاولاتهم المستمرة التي وصلت لمراسلة الرئاسة السورية، ورئاسة مجلس الوزراء، ووزيري الدفاع والعدل، ومحافظ ريف دمشق، لم ينجحوا في الإجابة عن سؤالهم الوحيد، ماهو مصير هاني؟.

يشار إلى أن مجموعة العمل تتلقى العديد من الرسائل والمعلومات عن المعتقلين الفلسطينيين، ويتم توثيقها تباعاً على الرغم من صعوبات التوثيق في ظل استمرار النظام السوري بالتكتم على مصير المعتقلين وأسمائهم وأماكن اعتقالهم، ووثقت المجموعة حتى الآن (1797) معتقلاً فلسطينياً في السجون  السورية منهم (110) معتقلات.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16386