map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

رغم نفيه.. انتقادات تطال أمين سر اللجان الشعبية الفلسطينية في مخيم البداوي وتصفه بالبلطجي

تاريخ النشر : 11-12-2021
رغم نفيه.. انتقادات تطال أمين سر اللجان الشعبية الفلسطينية في مخيم البداوي وتصفه بالبلطجي

|مجموعة العمل| مخيم البداوي |

رسائل عديدة وصلت من عدد من الناشطين والعائلات الفلسطينية السورية في لبنان لبريد مجموعة العمل تنتقد أمين سر اللجان الشعبية الفلسطينية في شمال لبنان، أبو ماهر الغنومي، لطرده عائلتين فلسطينيتين سوريتين، من مخيّم البداوي شمال لبنان، وتصفه بالبلطجي، على حد تعبيرهم.

فيما أفاد أحد الناشطين أن الغنومي قام بتهديد عائلات الناشطين بالقتل أو الطرد خارج المخيم إن استمروا بعملهم في لجنة معاناة المهجرين، بحجة أن هناك لجنة رسميّة معنية بمتابعة شؤون النازحين من سوريا، تأسست بقرار رسمي من قبل منظمة التحرير الفلسطينية، وأنهم يسعون لكسب التعاطف لغرض تحصيل هجرة من قبل جهات دوليّة، والتخلي عن حق العودة، واصفين تلك الادعاءات بالسخيفة وتتبع لنظرية المؤامرة الممجوجة، على حد قولهم.  

بدوره نفى أمين سر اللجان الشعبية الفلسطينية في شمال لبنان، أبو ماهر الغنومي، في تصريح صحفي ما أشيع عن طرد عائلتين فلسطينيتين مهجّرتين من سوريا، من مخيّم البداوي للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان.

وقال الغنومي في حديث لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" إنّ ما نُشر عن طرد عائلتين من فلسطينيي سوريا، غير صحيح وادعاءات من أجل كسب التعاطف لغرض تحصيل هجرة من قبل جهات دوليّة.

في السياق أصدر "تجمّع اللجان الأهليّة لفلسطينيي سوريا في لبنان" بياناً صحفياً يوم الخميس 9 كانون الأوّل ديسمبر الجاري، أدان فيه " الانتهاك الذي أرتكب بحق عائلتين فلسطينيتين سوريتين واللتان تم طردهما من مخيم البداوي بمدينة طرابلس شمال لبنان، مطالباً بإبعاد مسؤول لجنة المتابعة العليا للجان الشعبية "أحمد غنوم" ابو ماهر عن التدخل بملف المهجرين.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16507

|مجموعة العمل| مخيم البداوي |

رسائل عديدة وصلت من عدد من الناشطين والعائلات الفلسطينية السورية في لبنان لبريد مجموعة العمل تنتقد أمين سر اللجان الشعبية الفلسطينية في شمال لبنان، أبو ماهر الغنومي، لطرده عائلتين فلسطينيتين سوريتين، من مخيّم البداوي شمال لبنان، وتصفه بالبلطجي، على حد تعبيرهم.

فيما أفاد أحد الناشطين أن الغنومي قام بتهديد عائلات الناشطين بالقتل أو الطرد خارج المخيم إن استمروا بعملهم في لجنة معاناة المهجرين، بحجة أن هناك لجنة رسميّة معنية بمتابعة شؤون النازحين من سوريا، تأسست بقرار رسمي من قبل منظمة التحرير الفلسطينية، وأنهم يسعون لكسب التعاطف لغرض تحصيل هجرة من قبل جهات دوليّة، والتخلي عن حق العودة، واصفين تلك الادعاءات بالسخيفة وتتبع لنظرية المؤامرة الممجوجة، على حد قولهم.  

بدوره نفى أمين سر اللجان الشعبية الفلسطينية في شمال لبنان، أبو ماهر الغنومي، في تصريح صحفي ما أشيع عن طرد عائلتين فلسطينيتين مهجّرتين من سوريا، من مخيّم البداوي للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان.

وقال الغنومي في حديث لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" إنّ ما نُشر عن طرد عائلتين من فلسطينيي سوريا، غير صحيح وادعاءات من أجل كسب التعاطف لغرض تحصيل هجرة من قبل جهات دوليّة.

في السياق أصدر "تجمّع اللجان الأهليّة لفلسطينيي سوريا في لبنان" بياناً صحفياً يوم الخميس 9 كانون الأوّل ديسمبر الجاري، أدان فيه " الانتهاك الذي أرتكب بحق عائلتين فلسطينيتين سوريتين واللتان تم طردهما من مخيم البداوي بمدينة طرابلس شمال لبنان، مطالباً بإبعاد مسؤول لجنة المتابعة العليا للجان الشعبية "أحمد غنوم" ابو ماهر عن التدخل بملف المهجرين.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16507