map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

عودة 10 فلسطينيين من الحدود البيلاروسية البولندية إلى مخيم النيرب

تاريخ النشر : 13-12-2021
عودة 10 فلسطينيين من الحدود البيلاروسية البولندية إلى مخيم النيرب

|مجموعة العمل | حلب|

نقل مراسل مجموعة العمل نبأ عودة 10 لاجئين فلسطينيين كانوا عالقين بين الحدود البيلاروسية والبولندية حدود إلى مخيم النيرب بمدينة حلب، وذلك بعد أن أضناهم التعب واليأس الأوضاع المأساوية التي واجهوها على الحدود، وكذلك بعد أن وضعتهم السلطات البيلاروسية أمام خياري الترحيل إلى سوريا أو البقاء في الغابة على الحدود في البرد القارس وتساقط الثلوج في ظل عدم وجود أي مساعدات لطالبي اللجوء.

وفي التفاصيل أشار مراسل مجموعة نقلاً عن أحد اللاجئين العائدين إلى المخيم أن قرار عودتهم جاء بعد حالة الإحباط التي إصابتهم والتشديد الأمني الكبير على الحدود البولندية، منوهاً أنهم قاموا بعدة محاولات للدخول إلى الأراضي البولندية إلا أن جميعها باءت بالفشل، موضحاً أن أول محاولة لهم لعبور الحدود كانت موفقة، حيث دخل مع مجموعة من شباب مخيم النيرب حوالي 60 كيلو،  إلا أن  الجيش البولندي تمكن من القاء القبض عليهم عن طريق مراقبته للهواتف و برنامج تحديد الموقع، وتم اعادتهم للحدود البلاروسية، أما  المحاولة الثانية تمكنوا من تجاوز الحدود ولكن ثقل الحركة و صعوبة التواصل مع المهربين و تواجد الأطفال و النساء مع المجموعة تمكن الجيش البولندي من إلقاء القبض عليهم، وعند إعادتهم للحدود البلاروسية ازداد الوضع سوءاً بسبب البرد القارص وعدم امتلاكهم المال الكافي للمتابعة، و إحكام السيطرة البولندية على الحدود و  استغلال السماسرة لوضع المهاجرين  في بيع المواد الغذائية بأسعار مرتفعة جداً، لذلك قرروا العودة من حيث أتوا.

هذا وتتواصل منذ أشهر أزمة المهاجرين العالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، وتتخللها محاولات عبور للحدود، ومواجهات مع القوات الحدودية.

وتشهد معظم التجمعات والمخيمات الفلسطينية موجات هجرة من سورية إلى تركيا وبيلاروسيا ولبنان وأربيل العراق" ومصر، أو عن طريق الحصول على فيزا من السفارة التركية في بيروت أو عن طريق أربيل العراق ثم العبور إلى تركيا عن طريق الحدود العراقية أو الإيرانية، وذلك نتيجة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الكارثية في سورية.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16518

|مجموعة العمل | حلب|

نقل مراسل مجموعة العمل نبأ عودة 10 لاجئين فلسطينيين كانوا عالقين بين الحدود البيلاروسية والبولندية حدود إلى مخيم النيرب بمدينة حلب، وذلك بعد أن أضناهم التعب واليأس الأوضاع المأساوية التي واجهوها على الحدود، وكذلك بعد أن وضعتهم السلطات البيلاروسية أمام خياري الترحيل إلى سوريا أو البقاء في الغابة على الحدود في البرد القارس وتساقط الثلوج في ظل عدم وجود أي مساعدات لطالبي اللجوء.

وفي التفاصيل أشار مراسل مجموعة نقلاً عن أحد اللاجئين العائدين إلى المخيم أن قرار عودتهم جاء بعد حالة الإحباط التي إصابتهم والتشديد الأمني الكبير على الحدود البولندية، منوهاً أنهم قاموا بعدة محاولات للدخول إلى الأراضي البولندية إلا أن جميعها باءت بالفشل، موضحاً أن أول محاولة لهم لعبور الحدود كانت موفقة، حيث دخل مع مجموعة من شباب مخيم النيرب حوالي 60 كيلو،  إلا أن  الجيش البولندي تمكن من القاء القبض عليهم عن طريق مراقبته للهواتف و برنامج تحديد الموقع، وتم اعادتهم للحدود البلاروسية، أما  المحاولة الثانية تمكنوا من تجاوز الحدود ولكن ثقل الحركة و صعوبة التواصل مع المهربين و تواجد الأطفال و النساء مع المجموعة تمكن الجيش البولندي من إلقاء القبض عليهم، وعند إعادتهم للحدود البلاروسية ازداد الوضع سوءاً بسبب البرد القارص وعدم امتلاكهم المال الكافي للمتابعة، و إحكام السيطرة البولندية على الحدود و  استغلال السماسرة لوضع المهاجرين  في بيع المواد الغذائية بأسعار مرتفعة جداً، لذلك قرروا العودة من حيث أتوا.

هذا وتتواصل منذ أشهر أزمة المهاجرين العالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، وتتخللها محاولات عبور للحدود، ومواجهات مع القوات الحدودية.

وتشهد معظم التجمعات والمخيمات الفلسطينية موجات هجرة من سورية إلى تركيا وبيلاروسيا ولبنان وأربيل العراق" ومصر، أو عن طريق الحصول على فيزا من السفارة التركية في بيروت أو عن طريق أربيل العراق ثم العبور إلى تركيا عن طريق الحدود العراقية أو الإيرانية، وذلك نتيجة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الكارثية في سورية.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16518