map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

"ثابت" تطالب "الأونروا" التراجع عن قرار تقليص المساعدات النقدية المقدمة للفلسطينيين السوريين في لبنان

تاريخ النشر : 17-12-2021
"ثابت" تطالب "الأونروا" التراجع عن قرار تقليص المساعدات النقدية المقدمة للفلسطينيين السوريين في لبنان

| مجموعة العمل | بيروت  

أعربت منظمة "ثابت" لحق العودة عن استنكارها ورفضها لما ورد في بيان وكالة "الأونروا" في لبنان وقرارها بشأن تقليص المساعدة المالية للاجئين الفلسطينيين المهجّرين من سوريا، الذي ينص على استبدال المساعدة النقدية الشهرية للعائلات الفلسطينية المهجرة من سوريا وقيمتها 100 دولار أمريكي، ابتداءً من كانون الثاني/ 2022، وتقليص المساعدة لتصبح 25 دولار للشخص الواحد شهرياً بعد أن كان في السابق 27 دولاراً، وستعمل على دفع مبلغ تكميلي لكل عائلة قيمته 150 دولار وعلى دفعتين خلال عام 2022.

وأبدت ثابت في بيان صحفي أصدرته يوم أمس الخميس الجاري استغرابها من هذا القرار المُجحف بحق اللاجئين الفلسطينيين في هذا الوقت التي كانت تنتظر فيه زيادة المساعدات المالية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة من تدهور قيمة الليرة اللبنانية أمام سعر صرف الدولار، وارتفاع أسعار المواد الغذائية والسلع الغذائية وغيرها، وانعكاس ذلك على حياة اللاجئين الفلسطينيين.

مطالبة وكالة "الأونروا" بإعادة النظر في قرارها، واستبدال هذه الإجراءات بالسعي والبحث عن مصادر تمويل تُغطي حاجات جميع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ودعت منظمة "ثابت في بيانها الفصائل والقوى السياسية والمؤسسات والجمعيات العاملة في الوسط الفلسطيني في لبنان إلى التحرك الفوري والضغط على وكالة "الأونروا" للتراجع الفوري عن قرارها الذي سيكون له نتائج سلبية وتداعيات خطيرة على حياة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ويواجه اللاجئون الفلسطينيون من سورية في لبنان أوضاعاً توصف بالكارثية، جراء الأزمات المعيشية التي تعصف بهم في ظل جائحة كورونا، وتوقف الأعمال، وغياب المنظمات الحقوقية والإنسانية وتجاهل إدارة وكالة الغوث الأونروا لتقديم المساعدات بشكل أفضل.

واشتكى اللاجئون في رسائل وصلت إلى مجموعة العمل، بأنهم لم يعد بإمكانهم التحمل أكثر، وهم في خطر كبير وأوضاعهم الصعبة تهدد العائلات، حيث تنعدم مواردهم المالية، والأعباء المترتبة عليهم من إيجار منازل واشتراكات للكهرباء والمياه أثقلت كاهلهم، ويعيشون على المساعدات المقدمة لهم.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16533

| مجموعة العمل | بيروت  

أعربت منظمة "ثابت" لحق العودة عن استنكارها ورفضها لما ورد في بيان وكالة "الأونروا" في لبنان وقرارها بشأن تقليص المساعدة المالية للاجئين الفلسطينيين المهجّرين من سوريا، الذي ينص على استبدال المساعدة النقدية الشهرية للعائلات الفلسطينية المهجرة من سوريا وقيمتها 100 دولار أمريكي، ابتداءً من كانون الثاني/ 2022، وتقليص المساعدة لتصبح 25 دولار للشخص الواحد شهرياً بعد أن كان في السابق 27 دولاراً، وستعمل على دفع مبلغ تكميلي لكل عائلة قيمته 150 دولار وعلى دفعتين خلال عام 2022.

وأبدت ثابت في بيان صحفي أصدرته يوم أمس الخميس الجاري استغرابها من هذا القرار المُجحف بحق اللاجئين الفلسطينيين في هذا الوقت التي كانت تنتظر فيه زيادة المساعدات المالية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة من تدهور قيمة الليرة اللبنانية أمام سعر صرف الدولار، وارتفاع أسعار المواد الغذائية والسلع الغذائية وغيرها، وانعكاس ذلك على حياة اللاجئين الفلسطينيين.

مطالبة وكالة "الأونروا" بإعادة النظر في قرارها، واستبدال هذه الإجراءات بالسعي والبحث عن مصادر تمويل تُغطي حاجات جميع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ودعت منظمة "ثابت في بيانها الفصائل والقوى السياسية والمؤسسات والجمعيات العاملة في الوسط الفلسطيني في لبنان إلى التحرك الفوري والضغط على وكالة "الأونروا" للتراجع الفوري عن قرارها الذي سيكون له نتائج سلبية وتداعيات خطيرة على حياة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ويواجه اللاجئون الفلسطينيون من سورية في لبنان أوضاعاً توصف بالكارثية، جراء الأزمات المعيشية التي تعصف بهم في ظل جائحة كورونا، وتوقف الأعمال، وغياب المنظمات الحقوقية والإنسانية وتجاهل إدارة وكالة الغوث الأونروا لتقديم المساعدات بشكل أفضل.

واشتكى اللاجئون في رسائل وصلت إلى مجموعة العمل، بأنهم لم يعد بإمكانهم التحمل أكثر، وهم في خطر كبير وأوضاعهم الصعبة تهدد العائلات، حيث تنعدم مواردهم المالية، والأعباء المترتبة عليهم من إيجار منازل واشتراكات للكهرباء والمياه أثقلت كاهلهم، ويعيشون على المساعدات المقدمة لهم.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16533