map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

بودكاست قصة من المخيم بعنوان " بين مخيّمات سورية ولبنان.. مأساةٌ لم تنتهِ بعد"(1)

تاريخ النشر : 28-12-2021
بودكاست قصة من المخيم بعنوان " بين مخيّمات سورية ولبنان.. مأساةٌ لم تنتهِ بعد"(1)

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تدعوكم لمتابعة حكاية جديدة بعنوان "بين مخيّمات سورية ولبنان.. مأساةٌ لم تنتهِ بعد" (1)

هناك في أحدِ مخيماتِ لبنان، كان لمجموعةِ العملِ نصيبُ التحدّثِ مع أبي رائد، الذي عصفَتْ به الأيامُ ودارتْ بهِ الدائرة، فوجدناهُ يعيشُ في بيتٍ لا يصلحُ حتى للأغنامِ من شدّة تَهالُكِهِ وتآكلِه، وعندما سألناهُ عن تلك الجرذانِ التي تخرجُ من البيتِ وتدخلُ إليه دونَ أيِّ اكتراثٍ منه، قال لنا ساخراً وببساطةٍ منقطعةِ النظير" هؤلاء جزءٌ من أصحابِ الدار، لقد اعتدنا عليهم واعتادوا علينا، ولم نعدْ نحترسُ منهم، أو نخفْ من وجودِهم في الدار، بل على العكسِ تماماً، أصبحنا نفتقدُهم عندما يُطِيلون في غيابهم."

رابط الحلقة الأولى على ساوندكلاود:

https://soundcloud.com/user-676579107/1a-10

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16584

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تدعوكم لمتابعة حكاية جديدة بعنوان "بين مخيّمات سورية ولبنان.. مأساةٌ لم تنتهِ بعد" (1)

هناك في أحدِ مخيماتِ لبنان، كان لمجموعةِ العملِ نصيبُ التحدّثِ مع أبي رائد، الذي عصفَتْ به الأيامُ ودارتْ بهِ الدائرة، فوجدناهُ يعيشُ في بيتٍ لا يصلحُ حتى للأغنامِ من شدّة تَهالُكِهِ وتآكلِه، وعندما سألناهُ عن تلك الجرذانِ التي تخرجُ من البيتِ وتدخلُ إليه دونَ أيِّ اكتراثٍ منه، قال لنا ساخراً وببساطةٍ منقطعةِ النظير" هؤلاء جزءٌ من أصحابِ الدار، لقد اعتدنا عليهم واعتادوا علينا، ولم نعدْ نحترسُ منهم، أو نخفْ من وجودِهم في الدار، بل على العكسِ تماماً، أصبحنا نفتقدُهم عندما يُطِيلون في غيابهم."

رابط الحلقة الأولى على ساوندكلاود:

https://soundcloud.com/user-676579107/1a-10

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16584