map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

انتقادات لأداء السلطة الفلسطينية السلبي بحادثة غرق فلسطينين في بحر إيجة

تاريخ النشر : 30-12-2021
انتقادات لأداء السلطة الفلسطينية السلبي بحادثة غرق فلسطينين في بحر إيجة

مجموعة العمل ـ لندن

انتقد نشطاء فلسطينيون الأداء السلبي للسلطة الفلسطينية بحادثة غرق 8 لاجئين فلسطينيين في قارب كان يقل مهاجرين قبالة السواحل اليونانية بتاريخ 24/12/2021 .

وأفاد النشطاء أنه ومنذ وقوع حادثة الغرق وانتشار الفيديوهات ومناشدات أهالي الغرقى مروراً بنشر صور الضحايا وانتشار الخبر بشكل كبير على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لم تحرك السلطة ساكناً باستثناء تصريح المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية "أحمد الديك" الذي قال في وقت سابق " إن سفارتي السلطة لدى تركيا واليونان تتابعان على مدار الساعة مع السلطات المختصة في كلا البلدين حادثة غرق مركب قبل ثلاثة أيام في بحر إيجة.

وأوضح الديك أن السفارتين تتابعان تفاصيل هذه الحادثة المأساوية للتأكد من وجود أو عدم وجود مواطنين فلسطينيين على متن هذا القارب، وفي حال توفر أية معلومات دقيقة ونهائية ستعلن عنها الوزارة"، بحسب ما نقله موقع "القدس"، وإلى اليوم لم تتأكد السلطة الفلسطينية ووزارة خارجيتها من وجود فلسطينيين بين ضحايا القارب المنكوب.

وكان قارب يقل 88 مهاجراً غير نظامي غرق يوم الجمعة 24/12/2021 وسط بحر إيجة بالقرب من جزيرة ميرميجاس اليونانية، ما أسفر عن وفاة 16 شخصاً بينهم 8 لاجئين فلسطينيين من سورية.

بدوره ذكر فريق الرصد والتوثيق في "مجموعة العمل" أن عدد الضحايا الفلسطينيين السوريين الذين قضوا غرقاً على طرق الهجرة ارتفع إلى (72 لاجئاً)، وذلك خلال محاولات الوصول إلى الدول الأوروبية مضيفاً أن غالبية الضحايا من النساء والأطفال وكبار السن، حيث قضى بعضهم قبالة الشواطئ الليبية، والبعض قضوا في بحر إيجة خلال محاولتهم الوصول إلى اليونان، ولاجئ واحد غرق في نهر العاصي خلال محاولته دخول الأراضي التركية من سورية.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16596

مجموعة العمل ـ لندن

انتقد نشطاء فلسطينيون الأداء السلبي للسلطة الفلسطينية بحادثة غرق 8 لاجئين فلسطينيين في قارب كان يقل مهاجرين قبالة السواحل اليونانية بتاريخ 24/12/2021 .

وأفاد النشطاء أنه ومنذ وقوع حادثة الغرق وانتشار الفيديوهات ومناشدات أهالي الغرقى مروراً بنشر صور الضحايا وانتشار الخبر بشكل كبير على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لم تحرك السلطة ساكناً باستثناء تصريح المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية "أحمد الديك" الذي قال في وقت سابق " إن سفارتي السلطة لدى تركيا واليونان تتابعان على مدار الساعة مع السلطات المختصة في كلا البلدين حادثة غرق مركب قبل ثلاثة أيام في بحر إيجة.

وأوضح الديك أن السفارتين تتابعان تفاصيل هذه الحادثة المأساوية للتأكد من وجود أو عدم وجود مواطنين فلسطينيين على متن هذا القارب، وفي حال توفر أية معلومات دقيقة ونهائية ستعلن عنها الوزارة"، بحسب ما نقله موقع "القدس"، وإلى اليوم لم تتأكد السلطة الفلسطينية ووزارة خارجيتها من وجود فلسطينيين بين ضحايا القارب المنكوب.

وكان قارب يقل 88 مهاجراً غير نظامي غرق يوم الجمعة 24/12/2021 وسط بحر إيجة بالقرب من جزيرة ميرميجاس اليونانية، ما أسفر عن وفاة 16 شخصاً بينهم 8 لاجئين فلسطينيين من سورية.

بدوره ذكر فريق الرصد والتوثيق في "مجموعة العمل" أن عدد الضحايا الفلسطينيين السوريين الذين قضوا غرقاً على طرق الهجرة ارتفع إلى (72 لاجئاً)، وذلك خلال محاولات الوصول إلى الدول الأوروبية مضيفاً أن غالبية الضحايا من النساء والأطفال وكبار السن، حيث قضى بعضهم قبالة الشواطئ الليبية، والبعض قضوا في بحر إيجة خلال محاولتهم الوصول إلى اليونان، ولاجئ واحد غرق في نهر العاصي خلال محاولته دخول الأراضي التركية من سورية.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16596