map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

طالبات فلسطينيات من مخيم حمص يحققن المراكز الأولى في بطولة العالم للحساب الذهني

تاريخ النشر : 31-12-2021
طالبات فلسطينيات من مخيم حمص يحققن المراكز الأولى في بطولة العالم للحساب الذهني

مجموعة العمل ـ سوريا

حققت طالبات فلسطينيات من مدرسة الرملة التابعة للأونروا في مخيم حمص للاجئين الفلسطينيين المراكز الأولى في بطولة العالم للحساب الذهني الدولية التي شارك فيها 388 فتى وفتاة آخرين من 44 دولة بما فيها سوريا.

وذكرت وكالة الأونروا أن الفتيات المشاركات في البطولة عشر لاجئات فلسطينيات من الصفين السابع والثامن بمدرسة الرملة في مخيم حمص 
فاز ستة منهن بالبطولة وبِتن أسرع الحسبة في العالم، فيما حصل أربعة منهن على المراكز الأولى في المسابقة.

تقول ريم البالغة من العمر 14 عاماً: "لقد عملنا بجد للوصول إلى هنا وقد دربتنا معلمة الرياضيات "هلا مندو" بعد انتهاء الحصص الدراسية على مدار ثلاثة أشهر، وغالباً ما كنا نبقى في المدرسة إلى وقت متأخر، نفخر بأنفسنا اليوم جداً وعائلاتنا سعيدة معنا". 

من جانبه قال أمانيا مايكل إيبي، مدير شؤون الأونروا في سورية مخاطباً الفتيات الفائزات: "أهنئكن جميعاً مع معلمتكن السيدة هلا لأنكن تستحقُنَّ هذا الإنجاز الرائع وأشعر بالفخر في كل مرة يمكنني فيها الاحتفال بالنجاح مع طلاب من اللاجئين الفلسطينيين، أرى أن مستقبلكن سيكون باهراً".

وتمكن العديد من فلسطينيي سوريا تحقيق الكثير من النجاحات على الصعيدين الشخصي والعام داخل سوريا وخارجها.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16605

مجموعة العمل ـ سوريا

حققت طالبات فلسطينيات من مدرسة الرملة التابعة للأونروا في مخيم حمص للاجئين الفلسطينيين المراكز الأولى في بطولة العالم للحساب الذهني الدولية التي شارك فيها 388 فتى وفتاة آخرين من 44 دولة بما فيها سوريا.

وذكرت وكالة الأونروا أن الفتيات المشاركات في البطولة عشر لاجئات فلسطينيات من الصفين السابع والثامن بمدرسة الرملة في مخيم حمص 
فاز ستة منهن بالبطولة وبِتن أسرع الحسبة في العالم، فيما حصل أربعة منهن على المراكز الأولى في المسابقة.

تقول ريم البالغة من العمر 14 عاماً: "لقد عملنا بجد للوصول إلى هنا وقد دربتنا معلمة الرياضيات "هلا مندو" بعد انتهاء الحصص الدراسية على مدار ثلاثة أشهر، وغالباً ما كنا نبقى في المدرسة إلى وقت متأخر، نفخر بأنفسنا اليوم جداً وعائلاتنا سعيدة معنا". 

من جانبه قال أمانيا مايكل إيبي، مدير شؤون الأونروا في سورية مخاطباً الفتيات الفائزات: "أهنئكن جميعاً مع معلمتكن السيدة هلا لأنكن تستحقُنَّ هذا الإنجاز الرائع وأشعر بالفخر في كل مرة يمكنني فيها الاحتفال بالنجاح مع طلاب من اللاجئين الفلسطينيين، أرى أن مستقبلكن سيكون باهراً".

وتمكن العديد من فلسطينيي سوريا تحقيق الكثير من النجاحات على الصعيدين الشخصي والعام داخل سوريا وخارجها.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16605