map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

بمشاركة فلسطينيي سورية افتتاح معرض للتراث الفلسطيني

تاريخ النشر : 14-01-2022
بمشاركة فلسطينيي سورية افتتاح معرض للتراث الفلسطيني

|مجموعة العمل| إسطنبول|

بمشاركة فلسطينيي سورية تم يوم أمس الخميس 13 كانون الثاني/ يناير 2022، افتتاح معرض التراث الفلسطيني"، في معهد التأهيل والتدريب التابع "الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين" (فيدار)، بمنطقة أسنيورت في مدينة إسطنبول التركية.

افتتح المعرض كل من المهندس "ناصر عثمان" رئيس مجلس أمناء فيدار، و "إبراهيم العلي" المدير العام لجمعية فيدار، و"حقان مصرجي" مسؤول حزب العدالة والتنمية في منطقة اسنيورت، وبحضور عدد من النساء الناشطات في الأعمال التراثية واليدوية، وحشد من أبناء الجالية الفلسطينية في تركيا ولفيف من المهتمين.

تميز المعرض الذي ضم لوحات تراثية فنية، وزوايا للمأكولات الشعبية، ومطرزات، وأعمال يدوية، ورسومات فلكلورية، بأن منتجاته جميعها صنعت بأيدي فلسطينيي سورية المهجرين في منطقة أسنيورت.

بدورهم شدد اللاجئون الفلسطينيون السوريون المشاركون في المعرض على أهمية الحفاظ على التراث الفلسطيني والتمسك به لتعزيز الهوية الوطنية الفلسطينية، مشيرين إلى أنهم ورغم الظروف والنكبات التي ألمت بهم إلا أن ذلك لم ولن ينسيهم وطنهم فلسطين وحقهم بالعودة إليه.

وتشير إحصائيات غير رسمية إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في تركيا يبلغ حوالي 10ألاف شخصاً، يعانون من أوضاع إنسانية واقتصادية مأساوية وقانونية غير مستقرة وهشة.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16671

|مجموعة العمل| إسطنبول|

بمشاركة فلسطينيي سورية تم يوم أمس الخميس 13 كانون الثاني/ يناير 2022، افتتاح معرض التراث الفلسطيني"، في معهد التأهيل والتدريب التابع "الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين" (فيدار)، بمنطقة أسنيورت في مدينة إسطنبول التركية.

افتتح المعرض كل من المهندس "ناصر عثمان" رئيس مجلس أمناء فيدار، و "إبراهيم العلي" المدير العام لجمعية فيدار، و"حقان مصرجي" مسؤول حزب العدالة والتنمية في منطقة اسنيورت، وبحضور عدد من النساء الناشطات في الأعمال التراثية واليدوية، وحشد من أبناء الجالية الفلسطينية في تركيا ولفيف من المهتمين.

تميز المعرض الذي ضم لوحات تراثية فنية، وزوايا للمأكولات الشعبية، ومطرزات، وأعمال يدوية، ورسومات فلكلورية، بأن منتجاته جميعها صنعت بأيدي فلسطينيي سورية المهجرين في منطقة أسنيورت.

بدورهم شدد اللاجئون الفلسطينيون السوريون المشاركون في المعرض على أهمية الحفاظ على التراث الفلسطيني والتمسك به لتعزيز الهوية الوطنية الفلسطينية، مشيرين إلى أنهم ورغم الظروف والنكبات التي ألمت بهم إلا أن ذلك لم ولن ينسيهم وطنهم فلسطين وحقهم بالعودة إليه.

وتشير إحصائيات غير رسمية إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في تركيا يبلغ حوالي 10ألاف شخصاً، يعانون من أوضاع إنسانية واقتصادية مأساوية وقانونية غير مستقرة وهشة.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16671