map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

ألمانيا تبدأ بمحاكمة طبيب سوري بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية

تاريخ النشر : 19-01-2022
ألمانيا تبدأ بمحاكمة طبيب سوري بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية

مجموعة العمل – ألمانيا
بدأت ألمانيا اليوم بمحاكمة الطبيب السوري "علاء موسى" بتهمة ارتكابه "جرائم ضد الإنسانية" خلال فترة عمله طبيباً في سورية، ويتهم مكتب المدعي العام الاتحادي الألماني علاء بتهمة تعذيب معتقلين لدى النظام السوري وقتل معتقل في مشفيين عسكريين بحمص ودمشق.
ووصل المتهم في منتصف العام 2015 إلى ألمانيا عبر تأشيرة دخول صادرة من ألمانيا لسوريين يمارسون بعض المهن المطلوبة في ألمانيا، وأوقف في حزيران/يونيو 2020 في هسن في غرب ألمانيا بعدما تعرف عليه لاجئون سوريون.
من جانبها كشفت مجموعة العمل بأنها وثقت حالات عديدة لتسليم شهادات وفاة لمعتقلين فلسطينيين عبر مشفى تشرين العسكري، وإجبار ذوي المعتقلين على التوقيع على تقارير وشهادات وفاة مزورة صادرة من المشفى، تدعي بأن سبب وفاة أبنائهم كان نتيجة "أزمة قلبية". 
وكانت ألمانيا قد حكمت على ضابط سابق في الاستخبارات السورية بالسجن 13 عاماً في 13 كانون الثاني/يناير بعدما أدانه القضاء الألماني بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في إطار محاكمات مرتبطة بممارسة النظام السوري.
ويشير فريق الرصد في المجموعة إلى توثيقه أكثر من (1800) معتقلاً فلسطينياً في الأفرع الأمنية التابعة للنظام السوري، بينهم (110) لاجئات فلسطينيات، إضافة إلى عشرات الأطفال دون سن 18.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16696

مجموعة العمل – ألمانيا
بدأت ألمانيا اليوم بمحاكمة الطبيب السوري "علاء موسى" بتهمة ارتكابه "جرائم ضد الإنسانية" خلال فترة عمله طبيباً في سورية، ويتهم مكتب المدعي العام الاتحادي الألماني علاء بتهمة تعذيب معتقلين لدى النظام السوري وقتل معتقل في مشفيين عسكريين بحمص ودمشق.
ووصل المتهم في منتصف العام 2015 إلى ألمانيا عبر تأشيرة دخول صادرة من ألمانيا لسوريين يمارسون بعض المهن المطلوبة في ألمانيا، وأوقف في حزيران/يونيو 2020 في هسن في غرب ألمانيا بعدما تعرف عليه لاجئون سوريون.
من جانبها كشفت مجموعة العمل بأنها وثقت حالات عديدة لتسليم شهادات وفاة لمعتقلين فلسطينيين عبر مشفى تشرين العسكري، وإجبار ذوي المعتقلين على التوقيع على تقارير وشهادات وفاة مزورة صادرة من المشفى، تدعي بأن سبب وفاة أبنائهم كان نتيجة "أزمة قلبية". 
وكانت ألمانيا قد حكمت على ضابط سابق في الاستخبارات السورية بالسجن 13 عاماً في 13 كانون الثاني/يناير بعدما أدانه القضاء الألماني بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في إطار محاكمات مرتبطة بممارسة النظام السوري.
ويشير فريق الرصد في المجموعة إلى توثيقه أكثر من (1800) معتقلاً فلسطينياً في الأفرع الأمنية التابعة للنظام السوري، بينهم (110) لاجئات فلسطينيات، إضافة إلى عشرات الأطفال دون سن 18.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16696