map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

سورية. السفير الفلسطيني ينفي وجود صيغة جديدة لإدارة مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 19-01-2022
سورية. السفير الفلسطيني ينفي وجود صيغة جديدة لإدارة مخيم اليرموك

مجموعة العمل – سورية 
نفى السفير الفلسطيني في سوريا "سمير الرفاعي" الأنباء التي تتحدث عن اتفاق بين الدولة السورية وحركة فتح على صيغة جديدة لإدارة مخيم اليرموك بدمشق، وأكد السفير لأحد المصادر الإعلامية أن حركة “فتح” لم تتكفل بإعمار مخيم اليرموك، ولم تقدم أي عرض لإعماره، والخبر غير دقيق.
وأوضح أن موضوع إعمار مخيم اليرموك ليس بالسهل ومنظمة التحرير الفلسطينية لا تملك إمكانية لهذا الموضوع، والدولة السورية تحاول جاهدة أيضاً لكن الموضوع مكلف جداً، وأشار إلى أن الرئيس الفلسطيني سيزور سوريا دون تحديد موعد لهذه الزيارة.
وكانت مصادر إعلامية قد تحدثت قبل أيام عن توافق بين النظام السوري وحركة فتح على صيغة جديدة لإدارة مخيم اليرموك، خلال الزيارة الأخيرة التي أجراها أمين سر حركة فتح "جبريل الرجوب" إلى دمشق، ووجود عرض قدمه رجوب إلى النظام، ينصّ على منح حركة فتح حق الإشراف على مخيم اليرموك وإدارته، مقابل مساعدة النظام في تسريع ودعم جهود "التطبيع" التي يسعى إليها، وكذلك المساهمة في جمع أموال تخصص لإعادة إعمار المخيم حتى وإن كان بشكل جزئي أو رمزي.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16697

مجموعة العمل – سورية 
نفى السفير الفلسطيني في سوريا "سمير الرفاعي" الأنباء التي تتحدث عن اتفاق بين الدولة السورية وحركة فتح على صيغة جديدة لإدارة مخيم اليرموك بدمشق، وأكد السفير لأحد المصادر الإعلامية أن حركة “فتح” لم تتكفل بإعمار مخيم اليرموك، ولم تقدم أي عرض لإعماره، والخبر غير دقيق.
وأوضح أن موضوع إعمار مخيم اليرموك ليس بالسهل ومنظمة التحرير الفلسطينية لا تملك إمكانية لهذا الموضوع، والدولة السورية تحاول جاهدة أيضاً لكن الموضوع مكلف جداً، وأشار إلى أن الرئيس الفلسطيني سيزور سوريا دون تحديد موعد لهذه الزيارة.
وكانت مصادر إعلامية قد تحدثت قبل أيام عن توافق بين النظام السوري وحركة فتح على صيغة جديدة لإدارة مخيم اليرموك، خلال الزيارة الأخيرة التي أجراها أمين سر حركة فتح "جبريل الرجوب" إلى دمشق، ووجود عرض قدمه رجوب إلى النظام، ينصّ على منح حركة فتح حق الإشراف على مخيم اليرموك وإدارته، مقابل مساعدة النظام في تسريع ودعم جهود "التطبيع" التي يسعى إليها، وكذلك المساهمة في جمع أموال تخصص لإعادة إعمار المخيم حتى وإن كان بشكل جزئي أو رمزي.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16697