map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

تحذيرات من تحول الحصبة إلى وباء في شمال غربي سوريا

تاريخ النشر : 20-01-2022
تحذيرات من تحول الحصبة إلى وباء في شمال غربي سوريا

مجموعة العمل ـ شمال غربي سوريا 

أطلقت كوادر طبية في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية شمال غربي البلاد، تحذيرات من إمكانية تحوّل مرض الحصبة إلى وباء، بعد ارتفاع عدد الإصابات وتسجيل وفيات، داعية إلى تنفيذ حملة تلقيح مع ضرورة توعية الأهالي بأهمية التطعيم.

من جانبها سجلت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة أكثر من 60 حالة موجبة للحصبة مخبرياً، كما سجلت وفاة طفل بعمر خمسة أيام، تم إثبات إصابته بمتلازمة الحصبة الألمانية الخلقية. 

وأشارت الشبكة أن معظم الحالات المسجلة دون عمر السنة، وهي فئة غير مشمولة بجدول التلقيح الروتيني، وهناك دعوات من أجل تخفيض سن لقاح الحصبة إلى 6 أو 9 أشهر.

من جهته أشار منسق شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة في شمال حلب، أن أبرز أسباب عودة تفشي مرض الحصبة، هو عدم الإلتزام  باللقاح الروتيني، أو رفضه من قبل بعض الأهالي، لافتاً أن اللقاحات ضدّه متوفرة بمراكز التلقيح الروتيني.

وتشير إحصائيات غير رسمية إلى أن 1488 لاجئاً فلسطينياً يقيمون في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية، يعانون أوضاعاً معيشية غاية في الصعوبة، مع تدهور كبير في الأوضاع الصحية.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16700

مجموعة العمل ـ شمال غربي سوريا 

أطلقت كوادر طبية في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية شمال غربي البلاد، تحذيرات من إمكانية تحوّل مرض الحصبة إلى وباء، بعد ارتفاع عدد الإصابات وتسجيل وفيات، داعية إلى تنفيذ حملة تلقيح مع ضرورة توعية الأهالي بأهمية التطعيم.

من جانبها سجلت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة أكثر من 60 حالة موجبة للحصبة مخبرياً، كما سجلت وفاة طفل بعمر خمسة أيام، تم إثبات إصابته بمتلازمة الحصبة الألمانية الخلقية. 

وأشارت الشبكة أن معظم الحالات المسجلة دون عمر السنة، وهي فئة غير مشمولة بجدول التلقيح الروتيني، وهناك دعوات من أجل تخفيض سن لقاح الحصبة إلى 6 أو 9 أشهر.

من جهته أشار منسق شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة في شمال حلب، أن أبرز أسباب عودة تفشي مرض الحصبة، هو عدم الإلتزام  باللقاح الروتيني، أو رفضه من قبل بعض الأهالي، لافتاً أن اللقاحات ضدّه متوفرة بمراكز التلقيح الروتيني.

وتشير إحصائيات غير رسمية إلى أن 1488 لاجئاً فلسطينياً يقيمون في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية، يعانون أوضاعاً معيشية غاية في الصعوبة، مع تدهور كبير في الأوضاع الصحية.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16700