map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

"العيش بكرامة" تطلق حملة لإغاثية النازحين في الشمال السوري

تاريخ النشر : 25-01-2022
"العيش بكرامة" تطلق حملة لإغاثية النازحين في الشمال السوري

|مجموعة العمل| فلسطين|

تحت شعار "الشتاء الدافئ" أعلنت جمعية "العيش بكرامة" الفلسطينية، عن إطلاق حملة "الكرامة 6"، وذلك لإغاثة الفلسطينيين والسوريين في مخيمات الشمال السوري، ومد يد المساعدة لهم والتخفيف من معاناتهم خاصة في ظل العاصفة الثلجية التي تضرب منطقة الشرق الأوسط.

 الحملة التي جاءت بتبرع من أبناء فلسطينيي الداخل المحتل عام 1948، وبالتعاون مع جمعية الأيادي البيضاء ستتضمن تسيير شاحنات مزودة بالمواد الاغاثية مُهداة للأهل في الداخل السوري (450 طن وقود تدفئة، 4000 بطانية، 700 مدفأة ،100 طن طحين).

وكان وفد من جمعية العيش بكرامة وصل صباح يوم الأحد الماضي للحدود السورية التركية، بهدف تنفيذ مشاريع اغاثية وتنموية في الشمال السوري، واستجابة عاجلة في محنة الشتاء.

يشار أن هذه الحملة ليست الأولى من نوعها التي يقوم بها أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل لإغاثة النازحين في الشمال السوري، حيث سبق أن أرسلت الجمعية 25 شاحنة محمّلة بحوالي 625 طن من الفحم خلال شهر شباط/ فبراير 2020، وقافلة مساعدات إغاثية في شهر كانون الثاني / يناير 2020، إضافة إلى مشاريع وحملات اغاثية عديدة قامت بها كمشروع "رغيف الخبز، وحملة "فاعل خير" التي أطلقتها الجمعية بالتزامن مع موسم الشتاء.

وتعيش حوالي 1500 عائلة فلسطينية في الشمال السوري ممن أجبروا على مغادرة منازلهم وممتلكاتهم أوضاعاً معيشية قاسية، حيث تعاني عجزًا كبيرًا في عدم توفر أدنى مقومات الحياة، وشحّ المساعدات الإغاثية وانتشار البطالة بين صفوفهم، وعدم تقديم أي دعم مادي أو غذائي من قبل المنظمات الإنسانية وتخلي الأونروا عن تحمل مسؤولياتها اتجاههم.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16724

|مجموعة العمل| فلسطين|

تحت شعار "الشتاء الدافئ" أعلنت جمعية "العيش بكرامة" الفلسطينية، عن إطلاق حملة "الكرامة 6"، وذلك لإغاثة الفلسطينيين والسوريين في مخيمات الشمال السوري، ومد يد المساعدة لهم والتخفيف من معاناتهم خاصة في ظل العاصفة الثلجية التي تضرب منطقة الشرق الأوسط.

 الحملة التي جاءت بتبرع من أبناء فلسطينيي الداخل المحتل عام 1948، وبالتعاون مع جمعية الأيادي البيضاء ستتضمن تسيير شاحنات مزودة بالمواد الاغاثية مُهداة للأهل في الداخل السوري (450 طن وقود تدفئة، 4000 بطانية، 700 مدفأة ،100 طن طحين).

وكان وفد من جمعية العيش بكرامة وصل صباح يوم الأحد الماضي للحدود السورية التركية، بهدف تنفيذ مشاريع اغاثية وتنموية في الشمال السوري، واستجابة عاجلة في محنة الشتاء.

يشار أن هذه الحملة ليست الأولى من نوعها التي يقوم بها أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل لإغاثة النازحين في الشمال السوري، حيث سبق أن أرسلت الجمعية 25 شاحنة محمّلة بحوالي 625 طن من الفحم خلال شهر شباط/ فبراير 2020، وقافلة مساعدات إغاثية في شهر كانون الثاني / يناير 2020، إضافة إلى مشاريع وحملات اغاثية عديدة قامت بها كمشروع "رغيف الخبز، وحملة "فاعل خير" التي أطلقتها الجمعية بالتزامن مع موسم الشتاء.

وتعيش حوالي 1500 عائلة فلسطينية في الشمال السوري ممن أجبروا على مغادرة منازلهم وممتلكاتهم أوضاعاً معيشية قاسية، حيث تعاني عجزًا كبيرًا في عدم توفر أدنى مقومات الحياة، وشحّ المساعدات الإغاثية وانتشار البطالة بين صفوفهم، وعدم تقديم أي دعم مادي أو غذائي من قبل المنظمات الإنسانية وتخلي الأونروا عن تحمل مسؤولياتها اتجاههم.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16724