map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

لبنان.. اعتصام أمام مقر الأونروا الرئيسي في بيروت ومطالبات بالتصعيد

تاريخ النشر : 21-02-2022
لبنان.. اعتصام أمام مقر الأونروا الرئيسي في بيروت ومطالبات بالتصعيد

مجموعة العمل ـ لبنان

نظم اللاجئون الفلسطينيون المهجرون من سوريا إلى لبنان اعتصاماً أمام المقر الرئيسي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا في بيروت.

شارك في الاعتصام عشرات العائلات المتضررة من قرار الوكالة الأممية الأخير القاضي بتقليص المساعدات المالية المتمثلة ببدل الغذاء والإيواء.

وطالب الأهالي الوكالة بتحمل مسؤولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سورية إلى لبنان في المجالات الإغاثية و التشغيلية والاستشفائية والحماية، بالإضافة لإعادة تسليمهم مستحقاتهم الشهرية بوقتها المحدد من بداية كل شهر لدفع إيجارات منازلهم، ومنحهم بدل غذاء، ومساعدة شتوية عاجلة تكفي للتدفئة وشراء ملابس للأطفال.

كما طالب المحتجون بإيجاد فرص عمل ضمن مؤسسات وكالة الأونروا بأسرع وقت كون اللاجئ الفلسطيني السوري لايحق له الالتحاق بسوق العمل اللبناني بحسب قانون العمل .

وأشار المعتصمون إلى ضرورة إلزام قسم الحماية بوكالة الأونروا على التعاون مع الأمن العام اللبناني لاستصدار أوراق إقامة سنوية للمهجرين الفلسطينيين، واستخراج أوراق ثبوتية لمن لا يمتلكها من المهجرين، وتغطية الكلفة الاستشفائية 100% مع أهمية نقل الملفات الطبية للمهجرين من إقليم سورية إلى أقليم لبنان .

وسلَّم الأهالي في نهاية الاعتصام قائمة مطالبهم لمدير وكالة الأونروا في لبنان "كلاوديو كورديني" 
الذي يتهمه اللاجئون بالمسؤولية الكاملة عن الإجراءات التقشفية الأخيرة بحق اللاجئين، وحذروه من إمكانية توسيع دائرة الاحتجاج لتشمل إغلاق مكاتب الأونروا في كافة أنحاء لبنان، في حال لم يتم تنفيذ مطالبهم خلال اليومين القادمين.

وكانت الأونروا اتخذت خلال شهر 12 العام الماضي قراراً يقضي بإيقاف، مساعدة المال مقابل الغذاء، واستبدال المساعدة الشهرية البالغة 100 دولار للعائلة الواحدة بمبلغ 25 دولارًا للشخص الواحد، مع دفع مبلغ تكميلي 150 دولار لكل عائلة وعلى دفعتين خلال سنة 2022.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16861

مجموعة العمل ـ لبنان

نظم اللاجئون الفلسطينيون المهجرون من سوريا إلى لبنان اعتصاماً أمام المقر الرئيسي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا في بيروت.

شارك في الاعتصام عشرات العائلات المتضررة من قرار الوكالة الأممية الأخير القاضي بتقليص المساعدات المالية المتمثلة ببدل الغذاء والإيواء.

وطالب الأهالي الوكالة بتحمل مسؤولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سورية إلى لبنان في المجالات الإغاثية و التشغيلية والاستشفائية والحماية، بالإضافة لإعادة تسليمهم مستحقاتهم الشهرية بوقتها المحدد من بداية كل شهر لدفع إيجارات منازلهم، ومنحهم بدل غذاء، ومساعدة شتوية عاجلة تكفي للتدفئة وشراء ملابس للأطفال.

كما طالب المحتجون بإيجاد فرص عمل ضمن مؤسسات وكالة الأونروا بأسرع وقت كون اللاجئ الفلسطيني السوري لايحق له الالتحاق بسوق العمل اللبناني بحسب قانون العمل .

وأشار المعتصمون إلى ضرورة إلزام قسم الحماية بوكالة الأونروا على التعاون مع الأمن العام اللبناني لاستصدار أوراق إقامة سنوية للمهجرين الفلسطينيين، واستخراج أوراق ثبوتية لمن لا يمتلكها من المهجرين، وتغطية الكلفة الاستشفائية 100% مع أهمية نقل الملفات الطبية للمهجرين من إقليم سورية إلى أقليم لبنان .

وسلَّم الأهالي في نهاية الاعتصام قائمة مطالبهم لمدير وكالة الأونروا في لبنان "كلاوديو كورديني" 
الذي يتهمه اللاجئون بالمسؤولية الكاملة عن الإجراءات التقشفية الأخيرة بحق اللاجئين، وحذروه من إمكانية توسيع دائرة الاحتجاج لتشمل إغلاق مكاتب الأونروا في كافة أنحاء لبنان، في حال لم يتم تنفيذ مطالبهم خلال اليومين القادمين.

وكانت الأونروا اتخذت خلال شهر 12 العام الماضي قراراً يقضي بإيقاف، مساعدة المال مقابل الغذاء، واستبدال المساعدة الشهرية البالغة 100 دولار للعائلة الواحدة بمبلغ 25 دولارًا للشخص الواحد، مع دفع مبلغ تكميلي 150 دولار لكل عائلة وعلى دفعتين خلال سنة 2022.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/16861