map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

مخيم اليرموك.. نشاط عمليات الترميم في أحياء وغيابها في أخرى

تاريخ النشر : 22-04-2022
مخيم اليرموك.. نشاط عمليات الترميم في أحياء وغيابها في أخرى

مجموعة العمل ـ مخيم اليرموك

أفاد نشطاء فلسطينيون أن عدداً من أحياء مخيم اليرموك تشهد في الوقت الحالي نشاطاً واضحاً في عمليات الترميم وكسوة المنازل وعودة بعض العائلات.

وأوضح النشطاء أنه في الوقت الذي تنشط بعض الأحياء بالإصلاح والترميم لازالت هناك أحياء لم يتم إزالة الأنقاض منها كالعروبة والتقدم و 8 آذار التي تشكل ثلث مساحة المخيم، بعد أن أوقف لجنة إزالة الأنقاض التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية العمل فيها بحجّة عدم توفر التمويل.

من جانبه قال أحد أهالي حي العروبة أتمنى العودة إلى المخيم الآن وفي هذه الساعة، لكن إغلاق الطرق بالأنقاض يمنعني أنا والكثير من أبناء المخيم من العودة، وأوجه نداءاً  للسفارة الفلسطينية التي بدأت مشروع إزالة الأنقاض أن تُكمله لنتمكن من العودة إلى منازلنا ونتخلص من دفع إيجارات المنازل التي أثقلت كاهلنا وزادت ديوننا.

و تعتبر الأنقاض المتراكمة في عدة أحياء والموافقات الأمنية و عدم توفر الموارد المالية من أهم الأسباب الرئيسية التي تمنع عودة الأهالي إلى المخيم ناهيك عن عدم توفر البنى التحتية.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/17138

مجموعة العمل ـ مخيم اليرموك

أفاد نشطاء فلسطينيون أن عدداً من أحياء مخيم اليرموك تشهد في الوقت الحالي نشاطاً واضحاً في عمليات الترميم وكسوة المنازل وعودة بعض العائلات.

وأوضح النشطاء أنه في الوقت الذي تنشط بعض الأحياء بالإصلاح والترميم لازالت هناك أحياء لم يتم إزالة الأنقاض منها كالعروبة والتقدم و 8 آذار التي تشكل ثلث مساحة المخيم، بعد أن أوقف لجنة إزالة الأنقاض التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية العمل فيها بحجّة عدم توفر التمويل.

من جانبه قال أحد أهالي حي العروبة أتمنى العودة إلى المخيم الآن وفي هذه الساعة، لكن إغلاق الطرق بالأنقاض يمنعني أنا والكثير من أبناء المخيم من العودة، وأوجه نداءاً  للسفارة الفلسطينية التي بدأت مشروع إزالة الأنقاض أن تُكمله لنتمكن من العودة إلى منازلنا ونتخلص من دفع إيجارات المنازل التي أثقلت كاهلنا وزادت ديوننا.

و تعتبر الأنقاض المتراكمة في عدة أحياء والموافقات الأمنية و عدم توفر الموارد المالية من أهم الأسباب الرئيسية التي تمنع عودة الأهالي إلى المخيم ناهيك عن عدم توفر البنى التحتية.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/17138