map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

بالكاريكاتير ..رسام فلسطينيي يعبر عن تضامنه بعد غرق شقيقين من أبناء مخيمه

تاريخ النشر : 28-05-2022
بالكاريكاتير ..رسام فلسطينيي يعبر عن تضامنه بعد غرق شقيقين من أبناء مخيمه

مجموعة العمل ـ السويد 
رسم فنان الكاريكاتير الفلسطيني أحمد قدورة رسماً  يعبر فيه عن تضامنه مع ضحايا المركب الغارق قبالة السواحل التونسية قبل عدة أيام.
وقال الرسام قدورة :"إن هذا العمل يعبر عن تعاطفه مع الضحايا الغارقين في البحر ويمثل ما عاشه شخصياً خلال رحلة لجوئه في البحر من تركيا إلى إيطاليا، حيث عاش ظلمة ليالي البحر، وقسوة رحلة اللجوء التي دفع خلالها الكثيرون أرواحهم بحثاً عن أمان افتقدوه في بلادهم، مختتماً بالقول :إن اللاجئ إذا لم تسعه الأرض فستفتح له السماء أبوابها.
ورسم قدورة وهو أحد أبناء مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين شمعتان تعبران عن الشقيقين حسين ومحمود أبناء نفس المخيم لعل هذه الشمعات تضيء الطريق أمام كل من يفكر بالهجرة وركوب البحر حسب تعبير قدورة.
وكانت عائلة التايه قد أكدت وفاة نجليها حسين ومحمود علي التايه المفقودان قبالة السواحل التونسية قبل عدة أيام بعد غرق المركب الذي كان يقلهما مع مجموعة من طالبي اللجوء خلال رحلة الهجرة إلى دول أوروبا.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/17297

مجموعة العمل ـ السويد 
رسم فنان الكاريكاتير الفلسطيني أحمد قدورة رسماً  يعبر فيه عن تضامنه مع ضحايا المركب الغارق قبالة السواحل التونسية قبل عدة أيام.
وقال الرسام قدورة :"إن هذا العمل يعبر عن تعاطفه مع الضحايا الغارقين في البحر ويمثل ما عاشه شخصياً خلال رحلة لجوئه في البحر من تركيا إلى إيطاليا، حيث عاش ظلمة ليالي البحر، وقسوة رحلة اللجوء التي دفع خلالها الكثيرون أرواحهم بحثاً عن أمان افتقدوه في بلادهم، مختتماً بالقول :إن اللاجئ إذا لم تسعه الأرض فستفتح له السماء أبوابها.
ورسم قدورة وهو أحد أبناء مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين شمعتان تعبران عن الشقيقين حسين ومحمود أبناء نفس المخيم لعل هذه الشمعات تضيء الطريق أمام كل من يفكر بالهجرة وركوب البحر حسب تعبير قدورة.
وكانت عائلة التايه قد أكدت وفاة نجليها حسين ومحمود علي التايه المفقودان قبالة السواحل التونسية قبل عدة أيام بعد غرق المركب الذي كان يقلهما مع مجموعة من طالبي اللجوء خلال رحلة الهجرة إلى دول أوروبا.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/17297