map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4256

ألمانيا.. الحكم بالسجن مدى الحياة على موفق دواه لارتكابه جرائم حرب في مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 23-02-2023
ألمانيا.. الحكم بالسجن مدى الحياة على موفق دواه لارتكابه جرائم حرب في مخيم اليرموك

مجموعة العمل || ألمانيا

حكمت المحكمة الإقليمية العليا في العاصمة الألمانية برلين على الفلسطيني السوري، موفق دواه، (أبو عكر) بالسجن مدى الحياة، وذلك لارتكابه جرائم حرب في سورية، من بينها إطلاقه قذيفة (ار ب جي) باتجاه تجمع للمدنيين في (ساحة الريجة) بمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق، إثر تسلّمهم مساعدات من وكالة الأونروا، في 23 آذار 2014، ما أدّى إلى مقتل سبعة وجرح آخرين.

وكان المدعي العام الألماني طالب بالحكم مدى الحياة على المتهم، في القضية التي باتت تعرف بـ"مجزرة ساحة الريجة" التي ارتكبها موفق دواه، الملقب بـ"سفاح اليرموك"، وذلك في إطار المحاكمات التي تشهدها ألمانيا لبعض المتهمين بارتكاب جرائم حرب في سوريا.

في مرافعته الختامية، تطرق المدعي العام لكل شهادات الشهود، مؤكداً، بما لا يدع مجالاً للشك، أن المتهم هو من قام بإطلاق القذيفة التي قتلت على الأقل سبع ضحايا وجرحت ثلاثين، وطلب الحكم عليه بالسجن المؤبد أو بالسجن خمسة عشر عاماً من دون إمكانية إطلاق سراحه.

ووجه المدعون تهماً إلى "دواه" الذي ينتمي لحركة "فلسطين حرة" التابعة للأجهزة الأمنية السورية، تتعلق بارتكاب جرائم حرب تشمل سبع تهم بالقتل وثلاث تهم شروع بالقتل، إضافة إلى ثلاث تهم بالإيذاء الجسدي، كما تأتي محاكمة دواه بعد إلقاء القبض عليه بالعاصمة الألمانية برلين في الرابع من آب الماضي، وذلك بعد قيام الحكومة بتطبيق قاعدة (الولاية القضائية العالمية) والمتضمنة السماح بملاحقة الجرائم الجسيمة المرتكبة خارج البلاد.

بدوره أكد المحامي باتريك كروكر، من المركز الأوروبي للدستور وحقوق الإنسان، ما ذكره المدعي العام، وشدد على أن "جريمة المتهم لا تقتصر على جريمة الحرب موضوع الملف، ولكنه أيضاً ارتكب جريمة ضد الإنسانية بمشاركته بالحصار القاتل لمخيم اليرموك، مما دفع الناس للموت جوعاً أو بسبب نقص الأدوية، وأن وجود الضحايا متجمعين لتسلّم المساعدات وقت إطلاق القذيفة هو أساساً بسبب الحصار الخانق، الذي تعرضوا له بسياسة ممنهجة تعد جريمة ضد الإنسانية"

وكان دواه لجأ إلى ألمانيا عن طريق لمّ شمل من قبل زوجته عام 2019. لكنّ أحد ضحاياه، عمار حجو، الذي لجأ إلى ألمانيا أيضاً عام 2015، قدّم شكوى بحقّ دواه عند علمه بسفره. وقد اعتقلت السلطات الألمانية المتّهم في 4 آب 2021.

يُذكَر أنّ محاكمة دواه هي الرابعة من نوعها في ألمانيا، إذ سبقها محاكمة الطبيب السوري علاء موسى في 19 كانون الثاني 2022، لقتله وتعذيبه معتقلين، ومحاكمة العقيد السابق أنور رسلان في 13 كانون الثاني 2022، لارتكابه جرائم ضدّ الإنسانية، ومحاكمة عنصر الاستخبارات السابق إياد الغريب في 24 شباط 2021.

المدعو "موفق دواه" الملقب بـ (أبو عكر) هو من سكان مخيم اليرموك- شارع صفد، ويعرف عنه قبل اندلاع الأزمة السورية أنه كان عامل بناء (نجار باطون)، كما أنه من أصحاب السوابق ودخل سجن عدرا عدة مرات بعد إدانته بجرائم مختلفة.

وبعد اندلاع الأحداث في سورية وامتدادها إلى مخيم اليرموك ومحيطه، كانت بداية "موفق الدواه" مع المدعو (أبو محمد سرية) وهو مسؤول الفرع الداخلي في مخيم اليرموك، والذي أعطاه دراجة نارية ومسدس حربي، حيث شارك في عمليات قمع المتظاهرين في مناطق التضامن والزاهرة والميدان، إلى أن انضم "موفق دواه" إلى اللجان الشعبية داخل المخيم، والتي كانت تتبع للجبهة الشعبية – القيادة العامة، ومن ثم أصبح عضواً في حركة "فلسطين الحرة" سيئة الصيت والسمعة التي أسسها رجل الأعمال الفلسطيني ياسر قشلق.  

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/18528

مجموعة العمل || ألمانيا

حكمت المحكمة الإقليمية العليا في العاصمة الألمانية برلين على الفلسطيني السوري، موفق دواه، (أبو عكر) بالسجن مدى الحياة، وذلك لارتكابه جرائم حرب في سورية، من بينها إطلاقه قذيفة (ار ب جي) باتجاه تجمع للمدنيين في (ساحة الريجة) بمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق، إثر تسلّمهم مساعدات من وكالة الأونروا، في 23 آذار 2014، ما أدّى إلى مقتل سبعة وجرح آخرين.

وكان المدعي العام الألماني طالب بالحكم مدى الحياة على المتهم، في القضية التي باتت تعرف بـ"مجزرة ساحة الريجة" التي ارتكبها موفق دواه، الملقب بـ"سفاح اليرموك"، وذلك في إطار المحاكمات التي تشهدها ألمانيا لبعض المتهمين بارتكاب جرائم حرب في سوريا.

في مرافعته الختامية، تطرق المدعي العام لكل شهادات الشهود، مؤكداً، بما لا يدع مجالاً للشك، أن المتهم هو من قام بإطلاق القذيفة التي قتلت على الأقل سبع ضحايا وجرحت ثلاثين، وطلب الحكم عليه بالسجن المؤبد أو بالسجن خمسة عشر عاماً من دون إمكانية إطلاق سراحه.

ووجه المدعون تهماً إلى "دواه" الذي ينتمي لحركة "فلسطين حرة" التابعة للأجهزة الأمنية السورية، تتعلق بارتكاب جرائم حرب تشمل سبع تهم بالقتل وثلاث تهم شروع بالقتل، إضافة إلى ثلاث تهم بالإيذاء الجسدي، كما تأتي محاكمة دواه بعد إلقاء القبض عليه بالعاصمة الألمانية برلين في الرابع من آب الماضي، وذلك بعد قيام الحكومة بتطبيق قاعدة (الولاية القضائية العالمية) والمتضمنة السماح بملاحقة الجرائم الجسيمة المرتكبة خارج البلاد.

بدوره أكد المحامي باتريك كروكر، من المركز الأوروبي للدستور وحقوق الإنسان، ما ذكره المدعي العام، وشدد على أن "جريمة المتهم لا تقتصر على جريمة الحرب موضوع الملف، ولكنه أيضاً ارتكب جريمة ضد الإنسانية بمشاركته بالحصار القاتل لمخيم اليرموك، مما دفع الناس للموت جوعاً أو بسبب نقص الأدوية، وأن وجود الضحايا متجمعين لتسلّم المساعدات وقت إطلاق القذيفة هو أساساً بسبب الحصار الخانق، الذي تعرضوا له بسياسة ممنهجة تعد جريمة ضد الإنسانية"

وكان دواه لجأ إلى ألمانيا عن طريق لمّ شمل من قبل زوجته عام 2019. لكنّ أحد ضحاياه، عمار حجو، الذي لجأ إلى ألمانيا أيضاً عام 2015، قدّم شكوى بحقّ دواه عند علمه بسفره. وقد اعتقلت السلطات الألمانية المتّهم في 4 آب 2021.

يُذكَر أنّ محاكمة دواه هي الرابعة من نوعها في ألمانيا، إذ سبقها محاكمة الطبيب السوري علاء موسى في 19 كانون الثاني 2022، لقتله وتعذيبه معتقلين، ومحاكمة العقيد السابق أنور رسلان في 13 كانون الثاني 2022، لارتكابه جرائم ضدّ الإنسانية، ومحاكمة عنصر الاستخبارات السابق إياد الغريب في 24 شباط 2021.

المدعو "موفق دواه" الملقب بـ (أبو عكر) هو من سكان مخيم اليرموك- شارع صفد، ويعرف عنه قبل اندلاع الأزمة السورية أنه كان عامل بناء (نجار باطون)، كما أنه من أصحاب السوابق ودخل سجن عدرا عدة مرات بعد إدانته بجرائم مختلفة.

وبعد اندلاع الأحداث في سورية وامتدادها إلى مخيم اليرموك ومحيطه، كانت بداية "موفق الدواه" مع المدعو (أبو محمد سرية) وهو مسؤول الفرع الداخلي في مخيم اليرموك، والذي أعطاه دراجة نارية ومسدس حربي، حيث شارك في عمليات قمع المتظاهرين في مناطق التضامن والزاهرة والميدان، إلى أن انضم "موفق دواه" إلى اللجان الشعبية داخل المخيم، والتي كانت تتبع للجبهة الشعبية – القيادة العامة، ومن ثم أصبح عضواً في حركة "فلسطين الحرة" سيئة الصيت والسمعة التي أسسها رجل الأعمال الفلسطيني ياسر قشلق.  

 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/18528