map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مطالبات بوقف زجّ جيش التحرير الفلسطيني في الصراع السوري والكف عن إراقة الدماء في معركة ليست معركته

تاريخ النشر : 19-10-2015
مطالبات بوقف زجّ جيش التحرير الفلسطيني في الصراع السوري والكف عن إراقة الدماء في معركة ليست معركته

وصلت بعض الرسائل والنداءات لمجموعة العمل من عدد من الناشطين وأهالي الضحايا والمجندين الملزمين بالخدمة، تطالب هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني ومنظمة التحرير والجهات المعنية بعدم زج أبنائهم في الصراع الدائر في سورية، وعدم إرسالهم إلى مناطق التوتر، والكف عن إراقة دماء الشباب الفلسطيني في معركة ليست معركتهم.  
يأتي ذلك بعد استمرار هيئة أركان جيش التحرير إرسال عناصر الجيش إلى مناطق التوتر والقتال ضد مجموعات المعارضة السورية، وتأكيد رئيس هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني اللواء "طارق الخضراء" أن جيش التحرير يقاتل إلى جانب الجيش السوري منذ بدء أحداث الحرب في سوريا، وهو الآن يقاتل في أكثر من 15 موقعاً في أنحاء البلاد.
الجدير ذكره أن اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ملزمون بالخدمة العسكرية في جيش التحرير الفلسطيني، و يتعرض كل من تخلف عن الإلتحاق به للملاحقة والسجن، مما أجبر العديد من الشباب الذين يرفضون أداء الخدمة العسكرية خلال الحرب الدائرة في سورية لتركها والسفر إلى البلدان المجاورة، في حين انشق العديد من هذا الجيش وانضموا إلى مجموعات المعارضة لقتال النظام السوري. 
وكانت مجموعة العمل قد وثقت 148 ضحية من عناصر جيش التحرير الفلسطيني قضوا في اشتباكات مع مجموعات المعارضة المسلحة بعدة مناطق من سوريا منذ بدء أحداث الحرب فيها. 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/3277

وصلت بعض الرسائل والنداءات لمجموعة العمل من عدد من الناشطين وأهالي الضحايا والمجندين الملزمين بالخدمة، تطالب هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني ومنظمة التحرير والجهات المعنية بعدم زج أبنائهم في الصراع الدائر في سورية، وعدم إرسالهم إلى مناطق التوتر، والكف عن إراقة دماء الشباب الفلسطيني في معركة ليست معركتهم.  
يأتي ذلك بعد استمرار هيئة أركان جيش التحرير إرسال عناصر الجيش إلى مناطق التوتر والقتال ضد مجموعات المعارضة السورية، وتأكيد رئيس هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني اللواء "طارق الخضراء" أن جيش التحرير يقاتل إلى جانب الجيش السوري منذ بدء أحداث الحرب في سوريا، وهو الآن يقاتل في أكثر من 15 موقعاً في أنحاء البلاد.
الجدير ذكره أن اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ملزمون بالخدمة العسكرية في جيش التحرير الفلسطيني، و يتعرض كل من تخلف عن الإلتحاق به للملاحقة والسجن، مما أجبر العديد من الشباب الذين يرفضون أداء الخدمة العسكرية خلال الحرب الدائرة في سورية لتركها والسفر إلى البلدان المجاورة، في حين انشق العديد من هذا الجيش وانضموا إلى مجموعات المعارضة لقتال النظام السوري. 
وكانت مجموعة العمل قد وثقت 148 ضحية من عناصر جيش التحرير الفلسطيني قضوا في اشتباكات مع مجموعات المعارضة المسلحة بعدة مناطق من سوريا منذ بدء أحداث الحرب فيها. 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/3277