map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

خيارات الحل العسكري في مخيم اليرموك على طاولة اجتماع الفصائل الفلسطينية بدمشق

تاريخ النشر : 15-01-2015
خيارات الحل العسكري في مخيم اليرموك على طاولة اجتماع الفصائل  الفلسطينية بدمشق


أكد مسؤول فرع سورية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عمر مراد عقد اجتماع خلال أسبوع يضم الفصائل الفلسطينية (المتواجدة في دمشق ) لمناقشة الخيارات الممكنة لحل الوضع داخل مخيم اليرموك المحاصر عبر التفاوض أو دونه .
جاء ذلك في حديث صحفي مع إحدى الوكالات المقربة من النظام السوري وأوضح خلاله مراد أن "مناقشة الخيارات ستتم بناءاً على التطورات الأخيرة والتصفيات التي حصلت داخل المخيم، بما في ذلك تجربة التفاوض مع المسلحين". 

وأضاف قائلاً : "لكن بما أن الأمور أصبحت اكثر تعقيداً بالنسبة للمفاوضات بعد عمليات التصفية التي حدثت داخل المخيم فسوف يتم مناقشة الخيارات مع عدم وجود هذا الحل أيضاً".
وأشار مراد، إلى أن "المسلحين داخل المخيم قاموا باغتيال شخصين اثنين من داخل المخيم كانا يعملان على التنسيق وتقديم التسهيلات لوفود المصالحة والتفاوض، وبذلك هم قطعوا الطريق بشكل أو بآخر أمام العملية التفاوضية" على حد قوله .
يذكر أن جزء من الفصائل الفلسطينية تشارك في حصار مخيم اليرموك إلى جانب الجيش السوري كالقيادة العامة وفتح الانتفاضة والصاعقة ، ودخلت هذه الفصائل إلى جانب الجيش النظامي في معارك ضد مجموعات المعارضة السورية المسلحة ، بالإضافة إلى المساهمة في ملاحقة واعتقال الشباب الفلسطيني في المخيمات الفلسطينية .

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/517


أكد مسؤول فرع سورية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عمر مراد عقد اجتماع خلال أسبوع يضم الفصائل الفلسطينية (المتواجدة في دمشق ) لمناقشة الخيارات الممكنة لحل الوضع داخل مخيم اليرموك المحاصر عبر التفاوض أو دونه .
جاء ذلك في حديث صحفي مع إحدى الوكالات المقربة من النظام السوري وأوضح خلاله مراد أن "مناقشة الخيارات ستتم بناءاً على التطورات الأخيرة والتصفيات التي حصلت داخل المخيم، بما في ذلك تجربة التفاوض مع المسلحين". 

وأضاف قائلاً : "لكن بما أن الأمور أصبحت اكثر تعقيداً بالنسبة للمفاوضات بعد عمليات التصفية التي حدثت داخل المخيم فسوف يتم مناقشة الخيارات مع عدم وجود هذا الحل أيضاً".
وأشار مراد، إلى أن "المسلحين داخل المخيم قاموا باغتيال شخصين اثنين من داخل المخيم كانا يعملان على التنسيق وتقديم التسهيلات لوفود المصالحة والتفاوض، وبذلك هم قطعوا الطريق بشكل أو بآخر أمام العملية التفاوضية" على حد قوله .
يذكر أن جزء من الفصائل الفلسطينية تشارك في حصار مخيم اليرموك إلى جانب الجيش السوري كالقيادة العامة وفتح الانتفاضة والصاعقة ، ودخلت هذه الفصائل إلى جانب الجيش النظامي في معارك ضد مجموعات المعارضة السورية المسلحة ، بالإضافة إلى المساهمة في ملاحقة واعتقال الشباب الفلسطيني في المخيمات الفلسطينية .

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/517