map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

قضاء 8 فلسطينيين من أبناء مخيم خان الشيح خلال 48 ساعة

تاريخ النشر : 29-06-2016
قضاء 8 فلسطينيين من أبناء مخيم خان الشيح خلال 48 ساعة

أعلن فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا أن  8 ضحايا من أبناء مخيم خان الشيح قضوا خلال 48 ساعة الماضية، وذلك جراء استمرار القصف على مخيم خان الشيح قصفه بالصواريخ الفراغية وبالبراميل المتفجرة، وأشارت مجموعة العمل أن 6 لاجئين فلسطينيين قضوا اليوم بينهم طفل وسيدة، هم: علي حسن موسى، والشقيقان عامر فايز نمر، نور فايز نمر ، والطفل صهيب عز الدين يوسف (5 سنوات)، و فتحية توفيق نهار، وذلك عقب استهداف الطائرات الحربية الروسية للحي الشرقي من المخيم بـ6 غارات جوية، رغم خلوه من أي وجود مسلح لقوات المعارضة.

فيما قضى اللاجئ "عز الدين علي" أحد القيادات الميدانية المعروفة في ريف دمشق، وهو أحد القادة العسكريين للاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، في بلدة خان الشيح، من جانبه نعى الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، وهو أحد فصائل المعارضة السورية المسلحة في الغوطة الغربية، في بيان له "عز الدين – أبو النور" معلناً  أن "أبو النور" كان قائداً عسكرياً في قطاع الغوطة الغربية في ريف دمشق.  

إلى ذلك  قضى يوم أمس 28/ 6 كل من اللاجئين الفلسطينيين"" نايف إبراهيم نمر" الملقب بأبي ناهل، و"غسان أبو سته" جراء قصف الطيران الحربي الروسي منزل على أطراف النهر في  الحي الشرقي من مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى.  

الجدير بالتنويه مجموعة العمل وثقت (174) ضحية من أبناء المخيم قضوا منذ بدء أحداث الحرب في سورية.

صورة أرشيفية 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/5194

أعلن فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا أن  8 ضحايا من أبناء مخيم خان الشيح قضوا خلال 48 ساعة الماضية، وذلك جراء استمرار القصف على مخيم خان الشيح قصفه بالصواريخ الفراغية وبالبراميل المتفجرة، وأشارت مجموعة العمل أن 6 لاجئين فلسطينيين قضوا اليوم بينهم طفل وسيدة، هم: علي حسن موسى، والشقيقان عامر فايز نمر، نور فايز نمر ، والطفل صهيب عز الدين يوسف (5 سنوات)، و فتحية توفيق نهار، وذلك عقب استهداف الطائرات الحربية الروسية للحي الشرقي من المخيم بـ6 غارات جوية، رغم خلوه من أي وجود مسلح لقوات المعارضة.

فيما قضى اللاجئ "عز الدين علي" أحد القيادات الميدانية المعروفة في ريف دمشق، وهو أحد القادة العسكريين للاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، في بلدة خان الشيح، من جانبه نعى الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، وهو أحد فصائل المعارضة السورية المسلحة في الغوطة الغربية، في بيان له "عز الدين – أبو النور" معلناً  أن "أبو النور" كان قائداً عسكرياً في قطاع الغوطة الغربية في ريف دمشق.  

إلى ذلك  قضى يوم أمس 28/ 6 كل من اللاجئين الفلسطينيين"" نايف إبراهيم نمر" الملقب بأبي ناهل، و"غسان أبو سته" جراء قصف الطيران الحربي الروسي منزل على أطراف النهر في  الحي الشرقي من مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى.  

الجدير بالتنويه مجموعة العمل وثقت (174) ضحية من أبناء المخيم قضوا منذ بدء أحداث الحرب في سورية.

صورة أرشيفية 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/5194