map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

فلسطيني سوري في هولندا يطلق مؤسسة لمساعدة اللاجئين في البلدان الغير أوروبية

تاريخ النشر : 16-09-2016
فلسطيني سوري في هولندا يطلق مؤسسة لمساعدة اللاجئين في البلدان الغير أوروبية

أطلق اللاجئ الفلسطيني السوري "نورس علي" (33) عاماً مؤسسة 'تسفانا' (أملنا) لمساعدة اللاجئين في البلدان الغير أوروبية على إنشاء نوادي اجتماعية وحرفية ورياضية في مخيمات اللاجئين (الكامبات).


وعن فكرة تأسيس مؤسسة تسفانا الخيرية قال نورس في مقال نشرته الصحيفة الهولندية HET PAROOL، أنه وخلال حضوره إحدى الدورات في إدارة الأعمال وإنشاء المشاريع الصغيرة في 'ديلايتس لابس' تعرف على اللاجئ الإريتري "سامويل تاسفاي"، وبفكرة منه تم إنشاء 'تيسفانا' والتي تعني أملنا، ومن خلالها سيتم تشجيع إنشاء نوادي اجتماعية وحرفية ورياضية في مخيمات اللجوء في الدول غير الأوروبية، حيث لا تتواجد أبسط الخدمات.


وكان "نورس علي" قد وصل إلى هولندا بعد رحلة في قارب صيد استمرت (10)أيام برفقة (250) مهاجر، وحصل على الإقامة في هولندا من سبتمبر /أيلول 2014، وعمل كمترجم متطوع في مخيم اللاجئين، وقام بإعطاء دورات للمتطوعين في مبادئ اللغة العربية.


كما حصل على قبول من جامعة ناينرودا 'لدراسة ماجستير إدارة الأعمال' فيما اعتبر "نورس" ذلك فرصة لمستقبل جديد، وأضاف "عندما أنظر من نافذة منزلي أرى علامة فيليبس الموجودة أعلى بناء إدارة الشركة، أطمح في يوم من الأيام أن أعمل هناك، وبهذه الطريقة يمكن أن أدر بعض الجميل الذي قدمه لي المجتمع الهولندي لسنوات، فقد وجدت الكثير من العون والمساعدة من الهولنديين والمتطوعين، وأملي أن أستطيع في يوم من الأيام أن أرد لهم المعروف وأن أقدم لهم شيء بالمقابل."


واختتم "نورس" للصحيفة الهولندية: "نريد أن ننشئ نوادي في الكامبات كي نعطي للاجئين الأمل من خلال مساعدتهم لتطوير مهاراتهم و تحقيق أحلامهم. هدفنا في المستقبل القريب أن نحصل على الدعم من الأمم المتحدة حتى تصبح أهدافنا أقرب للتحقيق."


يشار إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذي لجأوا إلى الاتحاد الأوروبي خلال الفترة من بداية عام (2011) وحتى ديسمبر – كانون الأول (2016) قد تجاوز79 ألفاً.
 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/5730

أطلق اللاجئ الفلسطيني السوري "نورس علي" (33) عاماً مؤسسة 'تسفانا' (أملنا) لمساعدة اللاجئين في البلدان الغير أوروبية على إنشاء نوادي اجتماعية وحرفية ورياضية في مخيمات اللاجئين (الكامبات).


وعن فكرة تأسيس مؤسسة تسفانا الخيرية قال نورس في مقال نشرته الصحيفة الهولندية HET PAROOL، أنه وخلال حضوره إحدى الدورات في إدارة الأعمال وإنشاء المشاريع الصغيرة في 'ديلايتس لابس' تعرف على اللاجئ الإريتري "سامويل تاسفاي"، وبفكرة منه تم إنشاء 'تيسفانا' والتي تعني أملنا، ومن خلالها سيتم تشجيع إنشاء نوادي اجتماعية وحرفية ورياضية في مخيمات اللجوء في الدول غير الأوروبية، حيث لا تتواجد أبسط الخدمات.


وكان "نورس علي" قد وصل إلى هولندا بعد رحلة في قارب صيد استمرت (10)أيام برفقة (250) مهاجر، وحصل على الإقامة في هولندا من سبتمبر /أيلول 2014، وعمل كمترجم متطوع في مخيم اللاجئين، وقام بإعطاء دورات للمتطوعين في مبادئ اللغة العربية.


كما حصل على قبول من جامعة ناينرودا 'لدراسة ماجستير إدارة الأعمال' فيما اعتبر "نورس" ذلك فرصة لمستقبل جديد، وأضاف "عندما أنظر من نافذة منزلي أرى علامة فيليبس الموجودة أعلى بناء إدارة الشركة، أطمح في يوم من الأيام أن أعمل هناك، وبهذه الطريقة يمكن أن أدر بعض الجميل الذي قدمه لي المجتمع الهولندي لسنوات، فقد وجدت الكثير من العون والمساعدة من الهولنديين والمتطوعين، وأملي أن أستطيع في يوم من الأيام أن أرد لهم المعروف وأن أقدم لهم شيء بالمقابل."


واختتم "نورس" للصحيفة الهولندية: "نريد أن ننشئ نوادي في الكامبات كي نعطي للاجئين الأمل من خلال مساعدتهم لتطوير مهاراتهم و تحقيق أحلامهم. هدفنا في المستقبل القريب أن نحصل على الدعم من الأمم المتحدة حتى تصبح أهدافنا أقرب للتحقيق."


يشار إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذي لجأوا إلى الاتحاد الأوروبي خلال الفترة من بداية عام (2011) وحتى ديسمبر – كانون الأول (2016) قد تجاوز79 ألفاً.
 

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/5730